مدير الجمارك: توسيع باب الاستيراد انعكس إيجاباً على الإيرادات

كشف مدير عام الجمارك فواز أسعد أن حجم الإيرادات التي حققتها المديرية بما فيها غرامات القضايا في مديرية مكافحة التهريب والضابطة الجمركية ومخالفات البيانات الجمركية بلغت حتى نهاية شهر أيلول الماضي 177 مليار ليرة،  مع العلم أن إيرادات المديرية العامة حتى نهاية العام الماضي كانت 173 مليار ليرة، في حين كانت الإيرادات المحققة خلال نفس الفترة من العام 2010 ما يقارب الـ 69 مليار ليرة.‏

ووفقا لصحيفة “الثورة” فقد وصل عدد القضايا المحققة لدى المديرية العامة للجمارك خلال الأرباع الثلاثة الأولى من العام الحالي 4385 قضية أما قيمة التحصيل فقد وصلت إلى 4 مليارات ليرة كغرامات محصلة.، بينما وصل عدد القضايا الجمركية الصادرة من قبل الضابطة الجمركية ومديرية مكافحة التهريب، إضافة إلى مخالفة البيانات الجمركية للمديريات الإقليمية والأمانة الجمركية إلى 165 قضية بغرامات تجاوزت 81 مليون ليرة وذلك في الفترة من 28/9 لغاية 4/10/ 2017، وذلك لمواد شملت أدوية بيطرية وأسلحة وألبسة ونحاساً ومواد غذائية وفروجاً وأدوات كهربائية مختلفة.‏

وتوقع أسعد أن تصل الإيرادات مع نهاية العام الحالي إلى ما يقارب الـ 200 مليار ليرة وذلك جراء توسيع باب الاستيراد ولاسيما خلال الفترة القليلة الماضية الأمر الذي سينعكس بصورة إيجابية على الإيرادات وبالتالي على الخزينة العامة للدولة.‏

وحول مشروع قانون الجمارك أوضح أسعد أن القانون حالياً على موقع التشاركية التابع لمجلس الوزراء لإبداء الملاحظات النهاية، علماً بأن المديرية كانت قد قدمت ملاحظاتها ومقترحاتها للخروج بقانون عصري يتناغم والمتطلبات الاقتصادية الراهنة ومرحلة إعادة الإعمار المرتقبة.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *