معاني ودلالات الانتماء للحزب في ندوة حوارية في فرع جامعة تشرين

تناولت الندوة الحوارية التي أقامتها الشعبة الأولى للحزب في فرع جامعة تشرين اليوم بعنوان “لماذا نحن في حزب البعث العربي الاشتراكي؟” معاني ودلالات الإنتماء لحزب البعث العربي الاشتراكي والبنية الفكرية والتنظيمية للحزب. وتحدث في الندوة التي أدارها الرفيق الدكتور منير يحيى أمين الشعبة الأولى كل من الرفاق الدكتور سامر ساحللي والدكتور علي جنّود والمهندس أحمد الخيّر حيث عرضوا لمختلف جوانب وقضايا وتجلّيات الحياة الحزبية ومضامين البنية الفكرية والتنظيمية للحزب وألقوا الضوء على منجزات الحزب التي قدمها على كافة الأصعدة مؤكدين على أهمية تكريس السلوكية الحزبية البعثية والأخلاقية في الإطار المجتمعي بما يعزز دور الحزب وحضوره الريادي الفاعل في مختلف المجالات بما يحاكي قضايا الناس ويلامس واقعهم بكل موضوعية وشفافية .

بدوره أكد الرفيق د. جورج إسبر رئيس مكتب التعليم العالي الفرعي في جامعة تشرين ضرورة التركيز على الأخطاء من أجل تصحيحها وتلافيها في المستقبل على الأصعدة كافة مشيرا إلى أنّ أن حزب البعث الذي بقي عبر عقود طويلة مجسّدا أمينا ووفيّا للفكر القومي الحضاري فقد تمّ استهدفه في هذه الحرب العدوانية الحاقدة بهدف النيل من المشروع القومي الذي يمثّله الحزب في مواجهة المشروع الأمريكي الصهيوني وأكدّ أن أهداف حزب البعث العربي الاشتراكي كانت تشكل خطرا” على أعدائنا وهذا كان سببا لمحاربته.

بدورها الرفيقة الدكتورة ميرنا دلالة رئيسة مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الحزبي الفرعي أشارت إلى فكرة التحاور التي أكد عليها الرفيق الأمين القطري للحزب السيد الرئيس بشار الأسد انطلاقا من أنّ التحاور هو السلوك المستقيم بين الكوادر والقواعد الحزبية من جهة، وبين الحزبيين وغير الحزبيين من جهة أخرى، وما يهمنا أيضا هم المؤيدين وليس المنتسبين لأن المدافع عن الحزب كمؤيد ليس كالمدافع كمنتسب.

حضر الندوة الرفاق أمناء وأعضاء قيادات الشعب الحزبية وعمداء الكليات والمعاهد وحشد من الأساتذة والطلبة.

 

البعث ميديا || اللاذقية – مروان حويجة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *