باريلا: الهجمات الصوتية على السفارة الأمريكية في هافانا كاذبة

وصف وزير خارجية كوبا برونو رودريجيز باريلا، الادعاءات بشن هجمات صوتية على السفارة الأمريكية لدى هافانا بالكذب والتلاعب السياسي، مؤكدا خلال مؤتمر المهاجرين في واشنطن، أن ما يسمى بالهجمات الصوتية، أي هجمات أو الحوادث المذكورة هي كذب مطلق، مضيفا: أن هناك تلاعب سياسي يهدف إلى الإضرار بالعلاقات الثنائية.

وأعلن مسؤولون كوبيون يحققون في هذه القضية أن الحديث عن هجمات صوتية “خيال علمي”، متهمين واشنطن “بالتشهير” والتي ترفض التعاون بشكل كامل مع التحقيق الذي تجريه كوبا.

ويجدر بالذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أفاد بأنه يعتقد أن هافانا مسؤولة عن إيذاء 24 دبلوماسيا. في حين قامت واشنطن بطرد 15 دبلوماسيا كوبيا وسحبت أكثر من نصف العاملين في البعثة الدبلوماسية الأمريكية في هافانا، وحذرت مواطنيها من السفر للبلد الواقع بمنطقة الكاريبي بسبب هجمات غامضة أصابت عددا من موظفيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *