بحث آليات توسيع مساهمة الفعاليات الحزبية والجبهوية والشعبية في شؤون أسر الشهداء

عقدت الهيئة المركزية لدعم ومتابعة شؤون أسر الشهداء والجرحى في محافظة اللاذقيّة اليوم اجتماعاً برئاسة الرّفيق الدكتور محمد شريتح أمين فرع اللاذقيّة للحزب على مدرج شعبة المدينة الثّالثة بحضور الرّفاق أعضاء قيادة فرع الحزب باللاذقية وأمناء فروع أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية وأمناء الشُعب الحزبية وأعضاء المكتب التنفيذي في المحافظة وعدد من رجال الدين الاسلامي والمسيحي ورؤساء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية وفعاليات اجتماعية.
وقد بحثت الهيئة آليات العمل والتنفيذ والمتابعة لتوحيد جهود دعم أسر الشهداء وتنظيم عمل جميع الشعب الحزبية والنقابات المهنية والمنظمات الشعبية والمؤسسات والهيئات التي تعنى برعاية ودعم أسر وذوي الشهداء.
واستعرض الرفيق عيسى جنيدي رئيس مكتب الفلاحين والشّهداء الفرعي خطة الأنشطة والفعاليات المنفّذة خلال المرحلة السابقة والندوات والمعارض واللقاءات وزيارات التكريم لأسر الشهداء والجرحى ودعم أسر الشهداء. 
وتحدث الرفيق الدكتور محمد شريتح أمين فرع اللاذقية للحزب عن معاني الوفاء لتضحيات الشهداء دفاعاً عن الوطن وحفاظاً على أمنه واستقراره مؤكداً أن سورية ستنتصر بتلاحم شعبها وقيادتها الحكيمة بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد وجيشها الباسل الذي يسطّر أروع ملاحم البطولة للقضاء على الإرهابيين لافتاً إلى أن الاهتمام بأسر الشهداء واجب وطني وأنّ هناك مبادرات لدعم صندوق أسر الشهداء وإقامة مشاريع استثمارية لمصلحة الهيئة تخدم أسر الشهداء.
ونوه شريتح بتضحيات الشهداء في سبيل الوطن ليبقى عزيزا منيعا على الأعداء مؤكدا أن سورية ستنتصر على الفكر الوهابي التكفيري بفضل دماء الشهداء الطاهرة. و استعرض الخدمات المقدمة لأسر الشهداء بالمحافظة وفق الإمكانات المتاحة مشيرا إلى ضرورة استثمار جميع الموارد المتوافرة لتلبية احتياجات ومطالب جميع المواطنين وأن “الطموحات أكبر مما يتم تقديمه الآن.
وشدد على ضرورة بذل المزيد من الجهود من الجميع كل من موقعه وفي جميع المجالات ما يشكل رديفا إضافيا لما يحققه الجيش والقوات المسلحة من انتصارات في الحرب على الإرهاب التكفيري وشدد على دور الأحزاب السياسية الوطنية وتعميق العمل المشترك فهي قوة إضافية مؤثرة في الحياة السياسية وهو ما أثبتته الأحزاب الوطنية في سورية من خلال مشاركتها في القضايا السياسية والخدمية والاستحقاقات الوطنية ودورها في إغناء الفكر السياسي وتعميق الوعي والحس الوطني ولاسيما فيما يتعلق بتشجيع التثقيف الذاتي لتحصين المجتمع ودعم الجيش العربي السوري الباسل  ومساندته في الدفاع عن الوطن في مواجهة الإرهاب التكفيري.
البعث ميديا || اللاذقية – مروان حويجة 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *