تصميم ملابس نوعية لتبريد وتدفئة الجسم!

صمم علماء من البرتغال كبسولات صغيرة قادرة على امتصاص وإطلاق الحرارة، يمكن تثبيتها بشكل دائم على ألياف النسيج، حيث يمكن أن تُزود الملابس عما قريب بكبسولات مدمجة تتحكم بدرجة الحرارة الداخلية، من خلال تبريد الجسم أثناء الحر وتدفئته في الطقس البارد.

تأتي الكبسولات النانوية (أصغر من عرض شعر الإنسان بمقدار ألف مرة)، مصنوعة من كبسولات النشا ومليئة بكميات دقيقة من مادة شمعية، وتم تصميم الشمع ليذوب فوق درجة حرارة الجسم البشري، ما يؤدي إلى امتصاص الحرارة، كما يتجمد عندما يبرد الجسم.

ويعتقد العلماء أن هذه التقنية يمكن أن تؤدي إلى ابتكار تصاميم جديدة من الملابس الرياضية، التي قد تساعد الرياضيين أثناء ممارسة تمارينهم.

الدكتورة كارلا سيلفا، العالمة التي تقود البحث في مركز تكنولوجيا النانو والمواد الذكية، ومقره شمال بورتو في البرتغال، قالت إنها تأمل في أن تكون التكنولوجيا متاحة تجارياً خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وأضافت موضحة: “يمكن استخدام التكنولوجيا في الملابس الخارجية والرياضية وكذلك الملابس اليومية. ويمكن أن تحسّن مزاج الأشخاص الأقل قدرة على السيطرة على درجات حرارة الجسم، مثل الأطفال الصغار وكبار السن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *