مظاهرات في كاتالونيا ضد انفصال الإقليم عن إسبانيا

ظم آلاف الكتالونيين المؤيدين للبقاء في إسبانيا، مظاهرات عمت شوارع برشلونة، وسط رفض رئيس حكومة الإقليم المقال، قرارات مدريد، ودعوته أنصاره إلى الاعتراض بشكل ديمقراطي وسلمي.

وأرفقت حركة “المجتمع المدني الكتالوني” التي تنظم المظاهرات دعوتها بشعارين، هما “تعايش” و”حس سليم”، لجمع الكتالونيين في مواجهة ما يسميه معارضو الانفصال “هربا إلى الإمام” و”عدم تعقل”.

وكان منظمو مظاهرة اليوم قد نجحوا في حشد مئات الآلاف من الأشخاص في الـ8 من الشهر الحالي للاعتراض على الانفصال، في مظاهرة كان أبرز شعار رددته “كتالونيا هي نحن جميعا”.

ورجح البعض أن تسود هذه المظاهرة أجواء انتخابية، لأن الأحزاب الثلاثة التي تدعو إلى بقاء كتالونيا في إسبانيا -المواطنة (ليبرالي) والحزب الاشتراكي الكتالوني، والحزب الشعبي الذي يقوده رئيس الحكومة ماريانو راخوي- ستشارك فيها.

وفي دليل على الانقسام العميق الذي تشهده المنطقة، تأتي هذه المظاهرة غداة تجمع لعشرات الآلاف من الكتالونيين مساء الجمعة، للاحتفال بولادة “الجمهورية” في الحي القديم ببرشلونة.

وتسعى مدريد إلى فرض وصايتها على كتالونيا، فقامت بتفعيل المادة 155 من الدستور التي تتيح وضع كتالونيا تحت وصاية مدريد، وذلك بعد ساعات من إعلان برلمان الإقليم قيام “جمهورية كتالونيا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *