أحزاب كردية معارضة لبارزاني تتعرض لهجمات ونهب

أفاد حزبان كرديان معارضان رئيس إقليم كردستان لمسعود بارزاني بأن مقرات لهما في عدد من المدن تعرضت لهجمات خلال الليل، بعد ساعات من إعلان بارزاني استقالته.

حركة التغيير الكردية “كوران” والاتحاد الوطني الكردستاني، ذكرا في بيانين منفصلين أن عددا من المقرات التابعة لهما في منطقة دهوك الواقعة شمال أربيل، تعرضت لعمليات نهب وحرق خلال ليل الأحد، دون وقوع ضحايا.

يشار إلى أن الحزبين يساندان حق الأكراد في تقرير المصير، إلا أن “كوران” عارض الاستفتاء قائلا إن توقيته كان خاطئا، فيما أيده الاتحاد الوطني الكردستاني على مضض.

من جهتها، أشارت حكومة كردستان إلى أنها أمرت قوات ما يسمى “الأسايش” بوقف هذه الهجمات.

هذا وكان البارزاني أعلن عن نيته في التنحي، خلال كلمة له بثها التلفزيون المحلي بإقليم كردستان، حيث قال إن أتباع جلال الطالباني، مؤسس الاتحاد الوطني الكردستاني، مدانون “بالخيانة العظمى” لتسليمهم مدينة كركوك النفطية للقوات العراقية دون قتال قبل أسبوعين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *