أحمد: سورية لن تسمح للأعداء بأن يحققوا بالسياسة ما لم يحققوه عبر الإرهاب

أكد عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب التنظيم يوسف أحمد أن سورية لن تسمح للأعداء بأن يحققوا بالسياسة ما لم يحققوه عبر الإرهاب فهي القوة والعامل الأساسي لإعلاء صرح العروبة والقومية العربية وتستند إلى ثوابت أساسية وراسخة تنطلق من وحدة الأرض والشعب ولا يمكن أن تتخلى عنها مطلقا.

واستعرض أحمد خلال لقائه أمس الدارسين في مدرسة الإعداد الحزبي المركزية في التل المراحل التي مر بها حزب البعث منذ بداياته وتفاعله مع التغيرات التي طرأت على المنطقة، لافتا إلى أن مؤامرات كثيرة حيكت منذ سنوات طويلة ضد الحزب لأنه قدم للعالم أنموذجا جديدا تجلى في عدد من المسائل منها دور الجيش كطليعة ثورية وفسح المجال لصيغة تحالف جديدة مع بقية الأحزاب.

ولفت الأحمد إلى أن الحزب يعمل على تحقيق مسألتين متكاملتين هما تطوير أساليب العمل الحزبي والاستمرار في بناء وخلق قيادا ت ناجحة وكفوءة وشد البنية من خلال معالجة معطيات الواقع التنظيمي واستدراك مشاكله والانتقال إلى ما يجب أن يكون عليه هذا الواقع.

وقال الأحمد: نريد أن نرسم واقعا حزبيا جديدا يكون فيه الحزب بالصف الأول يتكامل مع الجيش والقوات المسلحة في مواجهة العدوان.

من جهته أكد الدكتور علي دياب مدير مدرسة الإعداد الحزبي المركزية أن هذه الدورة التي استمرت ثلاثة أسابيع وضمت مرشحين من مختلف فروع الحزب في سورية تضمنت محاضرات وتأهيلا وتدريبا لهذه الأطر بما يعزز دورهم في المجتمع ويطور العمل بما يلبي دور هذه المؤسسة ويتناسب مع متطلبات العصر في مجالات الإدارة والقيادة الإدارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *