الصين تحبط مؤامرة حاكها ثلاثة مسؤولين ضد أمن البلاد

أعلنت السلطات الصينية أنها أحبطت مؤامرة حاكها ثلاثة مسؤولين سابقين كبار ضد أمن البلاد القومي.

وسلمت لجنة التفتيش الانضباطية إلى مؤتمر الحزب الشيوعي تقريرا، يتهم سون جينغكاي الذي كان نجما صاعدا في الحزب وأقيل في تموز الماضي بالفساد والتورط في المؤامرة.

وكشف التقرير أن سون الذي كان أكبر مسؤول صيني يسقط منذ خمس سنوات، عمل مع مسؤولين آخرين رفيعي المستوى كانا أدينا وسجنا بتهمة الفساد في السنتين الأخيرتين هما لينغ جيهوا المدير السابق لمكتب الرئيس هو جينتاو، وجو يونغكانغ المدير السابق لجهاز الأمن.

ويشير التقرير إلى أن “جو يونغكانغ وسون جينغكاي ولينغ جيهوا وغيرهم خالفوا بشكل خطير الانضباط والقواعد السياسية للحزب، بسبب طموحات سياسية، ولجأوا إلى تدبير المؤامرة”.

وأضاف التقرير أن الحزب الشيوعي الصيني “كشف في الوقت المناسب هؤلاء الوصوليين والمتآمرين، وعاملهم بحزم وقضى عليهم”، اتهم التقرير “مجموعات مصالح” لم يحددها “بالمساس بشكل خطير بالأمن السياسي للحزب والبلاد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *