الفنان فراس إبراهيم: أنا متفائل بالدراما السورية

أرجع الفنان فراس إبراهيم سبب ابتعاده عن الساحة الفنية ممثلاً ومنتجاً وابتعاده عن وسائل الإعلام إلى الظروف الصعبة التي ألمت بسورية.

وفي تصريح له يقول إبراهيم:  لم أكن أتخيل نفسي وأنا أقف أمام الكاميرا والموت يحاصرنا من كل جانب، كما أني تعرضت لبعض الظروف الشخصية الصعبة الأمر الذي صعب فكرة العمل خلال هذه السنوات.

وفي سؤاله عن حال الدراما السورية أجاب إبراهيم:

لا يمكن أن نفصل الدراما السورية عن الظروف العامة التي يمر بها البلد، فالمسألة لا تتجزأ، ومن الطبيعي ألا نتوقع في ظل هذه الظروف طفرة في الدراما السورية، ورغم تحفظي على بعض التجارب التي أنتجت خلال السنوات الماضية، إلا أنني أرفع القبعة لكل الذين حاولوا وكافحوا في هذه الظروف لإبقاء هذه الدراما حية وتنبض حتى لو كان هذا النبض ضعيفاً وخافتاً، أنا متفائل لأننا ما زلنا أحياء ونمتلك الطموح والشغف والقدرة على الاستمرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *