خلال حملة التوعية بالكشف المبكر عن سرطان الثدي.. فحوص مجانية لـ 160 الف سيدة

يومان وتنتهي حملة شهر التوعية بسرطان الثدي التي أطلقتها وزارة الصحة بداية شهر تشرين الأول الجاري حملة يرى القائمون عليها أنها نجحت لناحية الوصول إلى آلاف السيدات وانضمام عشرات الجمعيات والمبادرات الأهلية والجهات الرسمية وتنوع نشاطاتها وفعالياتها.

مدير الرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة الدكتور فادي قسيس كشف أن 150 ألف سيدة خضعن لفحوص طبية وسريرية للكشف المبكر عن سرطان الثدي ضمن فترة الحملة في المراكز الصحية والمشافي، فيما أجرت 6 آلاف سيدة فحص ماموغرام والذي بات متوفرا في 33 مركزا صحيا بزيادة أربعة أجهزة عن العام الماضي.

وبين الدكتور قسيس أن الحملة نجحت بفضل تضافر جهود جهات رسمية مثل وزارتي التعليم العالي والشؤون الاجتماعية والعمل فضلا عن عشرات الجمعيات والمبادرات الأهلية.

ومن المشاركات الأهلية في الحملة أجرت الجمعية السورية لأمراض الثدي حسب رئيستها سامية كنج 3 أيام فحص ماموغرام مجانيا للسيدات فوق سن الأربعين في مراكز الهلال الأحمر العربي السوري ومستوصف غرفة التجارة بالمهاجرين كما نظمت 9 محاضرات توعوية مع شركات خاصة وعامة ونقابات مهنية وفعاليات مجتمعية.

ويخصص شهر تشرين الأول عالميا لموضوع التوعية بسرطان الثدي الأكثر شيوعا بين السيدات والخامس المسبب لوفاتهن عالميا حيث يسجل سنويا نحو 1.7 مليون إصابة جديدة و571 ألف وفاة وفقا لأحدث الإحصائيات الطبية.

وحسب الصندوق الدولي لأبحاث السرطان تحسنت معدلات البقاء على قيد الحياة للسيدات المصابات بسرطان الثدي عموما رغم اختلافها من دولة لأخرى ويرتبط ذلك بنسب الخضوع لكشف مبكر والحصول على الرعاية الطبية المناسبة وتحسن استراتيجيات العلاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *