رئيس الوزراء العراقي يحذر من انعكاسات أحداث أربيل

حذر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي من انعكاس الخلافات السياسية على المواطن الكردي في إقليم كردستان، داعيا إلى الالتزام بالنظام والقانون والتهدئة في محافظتي أربيل ودهوك.

وفي بيان له تعليقا على أحدث أربيل ، ذكر العبادي أن الحكومة الاتحادية حريصة على استتباب الأوضاع في جميع محافظات العراق وتعمل من أجل المواطنين وحماية مصالحهم.

هذا وكان إقليم كردستان شهد، ليلة أمس الأحد، توتراً أمنيا وسياسيا بعد مطالبات عدد من الكتل الكردية رئيس الإقليم مسعود بارزاني بتقديم استقالته، واتهموه بأنه المسؤول الأول عن ترك مناطق كانت خاضعة لسيطرة قوات البيشمركة الكردية بسبب إجراء استفتاء الانفصال.

حيث أقدم عدد من مؤيدي الحزب الديمقراطي الكردستاني، الذي يتزعمه بارزاني، بإضرام النيران في مقرات الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير وإذاعة آشتي في مدينة زاخو شمال غربي محافظة دهوك، فيما اقتحم العشرات مبنى برلمان الإقليم في أربيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *