نظام بني سعود يسعى للإطاحة بأمير مشيخة قطر

اتهم أمير مشيخة قطر تميم بن حمد النظام السعودي والأنظمة الخليجية الأخرى، التي قطعت العلاقات مع مشيخته، بالسعي إلى الإطاحة بنظامه وتغييره في ظل استمرار الأزمة بين الجانبين منذ نحو خمسة أشهر.

وفي مقابلة مع محطة سي بي اس الأمريكية ذكر أمير مشيخة قطر أن بني سعود يريدون تغيير النظام وهذا واضح جدا، مضيفا “أنهم لا يحبون استقلالنا والطريقة التي نفكر بها ورؤيتنا للمنطقة.. فنحن نريد حرية التعبير لشعوبها وهم غير راضين عن ذلك ويعتقدون أن هذا يشكل تهديدا لهم”، على حد تعبيره.

وتأتي هذه الاتهامات من مشيخة قطر مع استمرار الأزمة بينها وبين ممالك ومشيخات الخليج على خلفية الصراع على النفوذ والهيمنة، وذلك بعد أن لعبت هذه الممالك والمشيخات خلال السنوات الماضية دورا رئيسيا بأوامر أمريكية وغربية وبالتحالف مع نظام رجب طيب أردوغان، في زعزعة الأمن والاستقرار في سورية وغيرها من دول المنطقة، إضافة إلى دعم وتمويل وتسليح التنظيمات الإرهابية في سعي واضح لتغيير الحكومات الرافضة للمخططات التي تستهدف المنطقة وشعوبها.

من جهة ثانية أبدى تميم استعداده لإجراء ما أسماه “محادثات مباشرة” مع الدول المقاطعة لمشيخته، لحل الأزمة معها برعاية أمريكية، مشيرا إلى أنه ما زال ينتظر رد هذه الدول على دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للحوار.

وفيما يتعلق بإمكانية استخدام الخيار العسكري لحل الأزمة بين مشيخته والدول المقاطعة، عبر تميم عن خشيته من أن تغرق المنطقة في الفوضى في حال حدوث أي عمل عسكري، متناسيا الدعم العسكري الذي قدمته مشيخته للإرهابيين في سورية وغيرها من دول المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *