الركن الفني “داماسك” بصمة سورية في المغترب

في أحد شوارع ديترويت بميشيغن الأمريكية يقع مقر (داماسك)، وهو ركن فني سوري يفوح منه عبق الياسمين والجوري وتزين جدرانه خطوط دمشقية نقشتها أنامل فنانة سورية اغتربت وحملت الوطن معها معشوقا أزلياً، وتعود فكرة مقر (داماسك) للفنانة التشكيلية رنا لطفي.

وحول هدف إنشاء المقر وعمله تقول رنا: “بعد سفري إلى أمريكا وقضاء معظم وقتي في تعلم اللغة والانخراط بالعمل في الأسواق الأميركية لكسب الخبرة وفهم احتياجات السوق أتى قراري بإكمال ما بدأته في الوطن من غربتي لترك بصمة سورية”، مضيفة، “لأن سورية ودمشق تعيشان داخلي كان لابد أن أوجد تفاصيل أعيش بها تشبه وطني من خلال الفن والثقافة والأدب”.

يعد داماسك مرسماً وملتقى ثقافياً فنياً يجمع العديد من السوريين في المغترب باهتماماتهم المختلفة فحاولت رنا من خلاله جمع أبناء جاليتها في مكان يشبه الوطن بسحره وجماله ولم تكتف بذلك بل سعت إلى التواصل مع أبناء الوطن في الداخل لتنشيط الفن والفنانين وخلق تعاون بينهم وبين الفنانين السوريين بالخارج وخاصة في أمريكا.

يذكر أن الفنانة التشكيلية رنا لطفي أقامت معرضها الأول في دمشق في تموز الماضي تحت عنوان (وطن في امرأة) وهي خريجة كلية الفنون الجميلة في دمشق عام 2000 باختصاص “اتصالات بصرية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *