حملة صحية متنقلة لأهالي الأحياء “المحررة”في حلب

نفذت مديرية صحة حلب بالتعاون مع فرع نقابة الأطباء اليوم حملة صحية متنقلة للكشف عن الأمراض وتشخيصها وتقديم العلاج للمرضى في العديد من أحياء المدينة.

وأوضح مدير صحة حلب الدكتور زياد حاج طه أن هدف الحملة تقديم الرعاية الصحية للمحتاجين من أهالي الأحياء التي تمت إعادة الأمن والاستقرار إليها حيث يتواجد فريق طبي من مختلف الاختصاصات في هذه الأحياء لاستقبال المرضى وتشخيص حالتهم الصحية وتقديم العلاج والدواء لهم.

وأشار إلى أن المديرية تتابع عمليات تأهيل العيادات الشاملة والمراكز الصحية في هذه الأحياء حيث تمت إعادة تفعيل عدد منها ورفدها بالكوادر الطبية والفنية والمعدات والتجهيزات اللازمة ويستمر العمل لتأهيل وتشغيل المزيد من المراكز الصحية خلال الفترة القريبة القادمة لتقديم مختلف أشكال الرعاية الصحية للأهالي.

ولفت رئيس فرع نقابة الأطباء الدكتور زاهر بطل إلى أن تقديم الخدمات الطبية والإسعافات والعلاجية للأهالي في مختلف الأحياء التي تمت إعادة الأمن والاستقرار إليها يتم بصورة دائمة من خلال العيادات المتنقلة والمراكز الصحية، مبينا أن مبادرة اليوم تهدف لتوسيع هذه الخدمات وإشراك العديد من الأطباء المختصين فيها لتقديم كل الرعاية والعلاج للمرضى وسيتم توسيعها وتكرارها خلال الأيام القادمة.

من جهة ثانية اطلع أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار على آلية إجراء الفحوص الطبية للمرضى وتقديم الأدوية المجانية لهم في العيادة الطبية المتنقلة في حي الشعار واستمع من الأهالي على الواقع الخدمي والصحي والمعيشي لهم والمشاكل التي يعانون منها، مؤكدا أن هذه المبادرة تأتي في إطار تقديم الخدمات للأهالي في الأحياء التي تمت اعادة الامن والاستقرار اليها بفضل تضحيات الجيش العربي السوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *