طرطوس تكرم الكاتب حسن م يوسف في ثقافي بانياس

كرمت مديرية الثقافة في طرطوس والمركز الثقافي ببانياس بالتعاون مع بصمة شباب سورية في بانياس الكاتب حسن م يوسف بمناسبة حصوله على جائزة الدولة التقديرية لعام 2017.

وأشار مدير الثقافة بطرطوس كمال بدران إلى أن هذا التكريم يأتي تقديرا لإبداع الكاتب حسن م يوسف في جميع الميادين الفكرية والأدبية والثقافية

في ظل الظروف الاستثنائية الصعبة التي تمر بها سورية حيث تمكن من زرع الثقافة والأمل وبناء جسور المحبة بين الجميع، معتبرا أن هذا تكريم لكل الأقلام المبدعة التي كان لها أثر في مجتمعنا ونفوسنا.

ولفت مدير المركز الثقافي ببانياس خالد حيدر إلى أن هذا اللقاء التكريمي يستهدف كل القامات الإعلامية والأدبية المتميزة، مشيرا إلى أن اختيار الكاتب حسن م يوسف للتكريم جاء بسبب حصوله على جائزة الدولة التقديرية من قبل وزارة الثقافة معتبرا أن الكاتب يستحق التكريم من جميع المؤسسات الثقافية.

بدوره أعرب ثائر محمود مدير إدارة بصمة شباب سورية في بانياس عن تقديره لمسيرة الكاتب الإبداعية والإنسانية وقال: هو يستحق التكريم من الجميع لمواقفه وفكره وانتمائه لوطنه ودفاعه عنه بالكلمة والقلم، معتبرا أن هذه المواقف تمثل شكلا من أشكال المقاومة ضد أي فعل ممكن أن ينال من صمود سورية إضافة لدوره الفاعل ومساهماته في نشر المعرفة والثقافة.

من جهتهم تحدث الشعراء بسام حسين وراغدة محمود الناشطة في مجال اللغة العربية والمخرج محمد الآغا والروائية فائزة داوود عن إرث الكاتب وما قدمه في المجال الثقافي والفكري والإنساني ودوره في مواجهة الانحطاط الفكري ومساهماته في الدراما والتوثيق والتصوير الضوئي. إضافة إلى الجانب الإنساني في شخصيته معتبرين أنه يشكل لكل ما يقدمه ثروة حقيقية قيمة.

بدوره الكاتب المكرم حسن م يوسف عبر عن اعتزازه وافتخاره بهذا التكريم لكونه يأتي من مكان قريب جدا من قريته الدالية معبرا عن شكره وتقديره لقرائه وأصدقائه الذين بفضلهم تمكن من الاستمرار.

حضر التكريم فعاليات حزبية وثقافية وأدبية وفنية.

وكانت وزارة الثقافة أعلنت في حزيران الماضي نتائج جائزة الدولة التقديرية لعام 2017 حيث ذهبت في مجال النقد والدراسات والترجمة للأب الياس زحلاوي وفي مجال الفنون للفنانة ميادة الحناوي وفي مجال الأدب للأديب حسن م يوسف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *