وفاء لتضحيات الجيش.. حملة تبرع بالدم في مشفى دمشق

انضم عشرات العاملين في الهيئة العامة لمشفى دمشق إلى حملة تبرع بالدم نظمها المشفى أمس، تقديرا ووفاء لتضحيات أبطال الجيش العربي السوري.

وبين مدير المشفى الدكتور محمد هيثم الحسيني أن الحملة تأكيد جديد على أن العاملين في القطاع الصحي رديف حقيقي للجيش، ويقفون إلى جانبه في حربه ضد الإرهاب عبر الاستمرار في تقديم الخدمات الطبية والإسعافية لجميع المرضى والمصابين وتوفير كل متطلبات الصحة العامة.

بدورها بينت مسؤولة العيادات الخارجية في المشفى الدكتورة رغداء الزعبي أن الحملة تأتي استكمالا لعشرات الحملات التي نظمها المشفى خلال السنوات الماضية ويشارك فيها الأطباء والفنيون والإداريون كجزء من واجبهم ومسؤوليتهم المجتمعية والوطنية.

فيما بين كل من توفيق حسن فني مخبري ويوسف طالب معالج فيزيائي في المشفى أنه من واجب كل مواطن تقديم الدعم لجيشه ووطنه من موقعه وحسب طبيعة عمله.

ومن مركز نقل الدم في المزة أوضح الدكتور عادل ليلى أن من يحق لهم التبرع هم الأشخاص البالغون من عمر 18 إلى 60 عاما وتقوم المؤسسة بعد قطف الدم بفحصه للتأكد من زمرته وخلوه من الأمراض، معتبرا أن دور هذه الحملات الأساسي نشر ثقافة التبرع لدى أكبر شريحة ممكنة من المواطنين ودعم جهود مراكز الدم في تأمينه للمصابين والمرضى.

وتكثف الوزارات والجمعيات والمبادرات الأهلية والنقابات المهنية منذ بداية الحرب على سورية حملات التبرع بالدم دعما للجيش العربي السوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *