ولايتي: إيران لا تستأذن أحدا في برامجها الدفاعية

أكد مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي أن التدخلات الفرنسية بالبرنامج النووي الإيراني ستؤدي إلى تقليل مصداقية الحكومة الفرنسية لدى إيران.

وقال ولايتي: ليس من مصلحة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون التدخل في الموضوع الصاروخي والشؤون الاستراتيجية الايرانية التي يشعر الايرانيون بحساسية بالغة تجاهها, لافتاً إلى إن إيران لا تستأذن من الآخرين في قضاياها وبرامجها الدفاعية في أن تمتلك الصواريخ او ان يحددوا لها مدى الصواريخ.

ورفض ولايتي دعوة بعض الجهات للتفاوض مع اوروبا حول البرنامج الصاروخي الايراني مؤكدا أن أي بلد مستقل لن يساوم على مصالحه الوطنية.

وأشار ولايتي إلى إن إيران تقيم علاقات مع دول اوروبية وكذلك مع روسيا والصين واليابان والهند وبقية الدول من منطلق مصالحها الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *