المدير العام للمتحف التشيكي: سورية واحدة من أكبر مراكز التراث الثقافي العالمي

وفقاً لموقع “ايدنيس” الالكتروني، أعلن المدير العام للمتحف الوطني في براغ ميخال لوكيش أنه سيتم إرسال مواد حافظة للآثار إلى سورية بعدما جرى الاتفاق مع المديرية العامة للآثار والمتاحف على خطوات محددة للتعاون في مجال حماية الآثار السورية وترميمها.

وقال لوكيش إنه سيتم العام القادم نقل بعض الآثار السورية التي تعرضت للتخريب إلى تشيكيا لترميمها، مشيراً إلى أن خبراء آثار سوريين سيتواجدون في تشيكيا أثناء معالجة هذه الآثار ثم ستتم إقامة معرض لها في براغ قبل إعادتها إلى سورية.

وأشار لوكيش إلى أنه جرى تخصيص 40 مليون كورون ما يعادل 8ر1 مليون دولار لمساعدة قطاع الآثار في سورية حتى عام 2019 من أصل 195 مليون كورون جرت الموافقة عليها العام الماضي في إطار المساعدات التنموية والإنسانية التشيكية لسورية.

وتعرضت آثار مدينة تدمر لتدمير وتخريب ممنهج على يد تنظيم “داعش” الإرهابي بدءاً من تحطيم تمثال “أسد اللات” وتفجير معبدي “بل” وبعل شمين ثم تدمير المدافن البرجية وقوس النصر الأثرى الشهير فى تشرين الأول عام 2015 إضافة إلى تحويل متحف تدمر الوطني إلى سجن.

وأكد لوكيش أن سورية مليئة بالآثار من حقبات تاريخية مختلفة بدءاً من الحضارة الفينيقية حتى الحضارة الإسلامية، واصفاً سورية بأنها واحدة من أكبر مراكز التراث الثقافي العالمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *