كاثوليكوس عموم الأرمن كاريكين الثاني يلتقي سفير سورية في ارمينيا

التقى قداسة كاثوليكوس عموم الارمن كاريكين الثاني سفير سورية في أرمينيا محمد حاج إبراهيم, وأكد أن ممثلي الكنيسة الرسولية الأرمنية لا يفوتون أي فرصة في مختلف المحافل الكنسية بالعالم للمطالبة بتقديم الدعم والمساندة لأبناء الشعب السوري, كما أعرب عن تأييده موقف الحكومة الارمينية حيال الأزمة في سورية.

وقال قداسة الكاثوليكوس: ما يرد من اخبار عن سورية يبعث الامل على تسوية الأزمة فيها قريبا ليعود السلام إليها ويشارك ابناؤها في عملية إعادة الإعمار, معربا عن ثقته بأن الشعب السوري سيتمكن بإرادته وعزيمته وقيادته الحكيمة من إعادة الحياة في بلاده إلى مجراها الطبيعي.

وأشار قداسة الكاثوليكوس إلى أن الجالية الارمينية في سورية تعد من أكبر الجاليات الأرمينية في الشرق الأوسط لافتا إلى أن الأرمن عاشوا حياتهم في سورية بكل طمأنينة مع باقي مكونات الشعب السوري.

واستذكر قداسته زيارته الى سورية قبل أعوام وما تركته من “انطباع رائع” عن الازدهار والامن اللذين كانت تنعم بهما البلاد والترحيب الذي لقيه فيها.

من جهته أكد السفير ابراهيم أن السوريين الأرمن جزء لا يتجزأ من الشعب والمجتمع السوري الذي تسوده المحبة والإخاء.

وشدد ابراهيم على أن سورية ماضية في محاربة الارهاب والسير في المباحثات التي تفضي الى حل سياسي للأزمة التي تعيشها منذ سنوات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *