افتتاح مكتبة باب شرقي

بالتعاون مع المكتب الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “يونيسكو”، افتتحت الأمانة السورية للتنمية بالأمس مكتبة باب شرقي ضمن منارة باب شرقي أحد مجمعات الأمانة بدمشق.

توفر المكتبة الوصول إلى الكتب والمعلومات بشكل مجاني، ويتميز محتواها بتعدد الأقسام “علمي.. ثقافي.. أدبي.. أكاديمي” باللغتين العربية والإنكليزية بهدف تزويد الشباب والطلاب بالمعارف اللازمة للحياة العلمية وتوسيع آفاقهم ليصبحوا قادة المستقبل.

وتعتبر المنارة الوجهة الأولى لرصد احتياجات الشباب والمجتمع المحلي المحيط بها وتعد المكتبة وقاعة الحاسوب فيها واحدة من المشاريع المشتركة بين الأمانة ومنظمة اليونيسكو.

وفي تصريح صحفي عقب الافتتاح، أشار مساعد المدير العام لليونيسكو كيان تانغ، إلى أن المكتبة بمثابة تشجيع للشباب ليساعدوا في تنمية بلادهم وتأتي ضمن مهام المنظمة في تشجيع التعليم والعلوم والتراث والثقافة من أجل عملية التنمية.

وأكد المدير الاقليمي لمكتب اليونيسكو في بيروت حمد بن سيف الهمامي أن سورية تعتبر من مؤسسي المنظمة موضحاً أهمية استمرار التعاون مع المكتب الأم في باريس والمكتب الاقليمي في بيروت بهدف تعزيز العمل على مختلف الصعد التعليمية أو الثقافية أو الدعم المجتمعي.

بدوره الأمين العام للأمانة السورية للتنمية فارس كلاس أكد أن إعطاء الشباب فرصة للوصول إلى الكتب والافكار والمعلومات يشكل أساساً لتنميتهم كقادة لتوسيع آفاقهم وتوفير المزيد من الفرص لذلك فإن الشراكة مع المكتب الإقليمي لليونيسكو تساعد على المضي بشكل مشترك تجاه مستقبل أفضل للشباب.

والأمانة السورية للتنمية مؤسسة تنموية ميدانية رائدة في مجال التغيير الاجتماعي في سورية وتعمل يداً بيد مع الأفراد والمجتمعات المحلية لمواجهة تحديات التنمية بحلول مستدامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *