خلال لقائه تانغ.. الوز: لن ندخر جهدا لإعادة جميع الأطفال إلى مدارسهم

أكد وزير التربية الدكتور هزوان الوز رئيس اللجنة الوطنية لليونيسكو حرص الحكومة السورية على إعادة جميع الأطفال السوريين إلى المدارس تحقيقا للهدف الرابع من أهداف خطة التنمية المستدامة لعام 2030 المتعلق بالتعليم.

وأكد الوزير الوز خلال لقائه اليوم مساعد المدير العام لليونيسكو كيان تانغ والوفد المرافق أن الحكومة السورية لن تدخر جهدا لإعادة جميع الأطفال إلى مدارسهم في أي منطقة وهي مسؤولة عن أي طفل سوري وعن ضمان حقوقه التي يكفلها الدستور السوري.

ولفت وزير التربية إلى أن الخطة التربوية الوطنية تمت ترجمتها باتخاذ خطوات عملية عززت وجود الأطفال في مدارسهم وضمان سير العملية التعليمية حيث يبلغ عدد الطلاب حاليا أربعة ملايين وثلاثمئة واثنين وأربعين ألفا في أربع عشرة ألف مدرسة ويبلغ عدد المعلمين والمعلمات 312 ألفا كما عاد نصف مليون طالب وطالبة إلى مدارسهم مطلع العام الحالي.

وأشار الوز إلى حرص سورية على تعميق علاقات التعاون مع المنظمة وتطويرها، منوها بالدور الفاعل لليونيسكو في مساعدة سورية ومواقفها الايجابية من قضايا التربية خلال الظروف الراهنة كتأهيل وتجهيز عدد من المدارس في ريف حلب الشرقي ومحافظة دير الزور وريف الرقة الجنوبي الغربي.

وعرض وزير التربية التحديات التي واجهت القطاع التربوي في ظل الإجراءات الاقتصادية الجائرة أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري الأمر الذي أثر سلبا على ترميم وتجهيز المدارس المتضررة والمدمرة نتيجة الأعمال الارهابية والتي يقارب عددها ثمانية آلاف مدرسة في جميع المحافظات.

بدوره نوه تانغ بالتواصل النوعى والمميز لليونيسكو مع وزارة التربية حيث تم الاطلاع على جهود الوزارة في مجال دعم ومساعدة الأطفال لضمان عودتهم إلى المدارس والاهتمام بنوعية التعليم.

وبين تانغ أن سورية واجهت تحديات كبيرة خلال الفترة الحالية واليونيسكو تقدر جهودها المبذولة لمواجهة تداعيات الأزمة وانعكاساتها على قطاع التربية مؤكدا حرص اليونيسكو على دعم سورية ومساندتها لخططها في المجال التربوي وإيجاد التمويل اللازم لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *