مناقشة إحداث دائرة للمصالح العقارية في جرمانا ووضع حد لظاهرة التسول

تابع مجلس محافظة ريف دمشق أعمال دورته العادية السادسة أمس بمناقشة قطاعات المياه والكهرباء والمصالح العقارية والزراعة والتجارة الداخلية والتربية.

كما ناقش أعضاء المجلس إحداث دائرة للمصالح العقارية في جرمانا ووضع حد لظاهرة تسول الأطفال ودعوا إلى إحداث صراف آلي في منطقة النبك ويبرود وقارة ودير عطية لتسهيل استلام رواتب المتقاعدين.

وطالب الأعضاء بتزويد مدرسة قرية المطلة بالكهرباء ومتابعة حفر بئر لمياه الشرب فيها وحفر بئر آخر في خربة الشياب ومراقبة خزانات المياه في المدارس وتعقيمها وتحليلها بشكل مستمر إضافة إلى تبديل شبكات الصرف الصحي المهترئة في بعض البلدات والقرى.

وأكد المجتمعون ضرورة تزويد فرع السورية للتجارة بالمحافظة بمادتي اللحوم الحمراء والبيضاء والزيت البلدي ووضع حد لارتفاع أسعارها في الأسواق المحلية، وناقشوا مع مدير الأوقاف الآليات المتبعة في التعامل مع العقارات والأراضي التي تملكها المديرية حيث بين مدير أوقاف ريف دمشق الدكتور خضر شحرور الآليات المتبعة في هذا الشأن.

وأجاب رئيس المجلس صالح بكرو والمديرون المختصون عن تساؤلات أعضاء المجلس كما أوضح مدير المصالح العقارية سالم عثمان أن مراكز خدمة المواطن في جرمانا تقدم معظم الخدمات التابعة للمديرية للمواطنين وأن المديرية جاهزة لإحداث هذه الخدمات بجميع مراكز خدمة المواطن في المحافظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *