مناقشة الواقع الخدمي في حلب

ناقش مجلس مدينة حلب خلال انعقاد جلسته العادية السادسة أمس تقرير المكتب التنفيذي لقطاعات المجلس المتعلقة بالتخطيط والموازنة ونقل أملاك الدولة والأبنية والسكن الشعبي والطرق والمياه ونسب الانجاز في المشاريع الخدمية الجاري تنفيذها وتقارير اللجان الخاصة بتعديل المخطط التنظيمي للمدينة.

وركزت مداخلات الأعضاء على المطالبة بزيادة الموازنة المالية لمجلس المدينة وإيجاد الحلول المناسبة للطوابق المتضررة والمتهدمة في الأحياء التي طالتها يد الإرهاب واقتراح التشريعات اللازمة لمعالجتها وإنارة الشوارع بالطاقة البديلة وصيانة أعمدة الإنارة وتزفيت وتأهيل الشوارع ورفع الأنقاض وخاصة في حي طريق الباب.

كما طالب الأعضاء بإعادة ترميم الفندق السياحي بمركز المدينة وتعميم الإشارات الرقمية المرورية في التقاطعات الرئيسية وزيادة عمال الحدائق وصيانتها وإعادة تأهيل المراكز الهاتفية وخاصة في أحياء جسر الحج ومساكن هنانو ومعالجة وضع البسطات في منطقة الرازي والملعب البلدي وتأمين مرنان مغناطيسي للمشافي العامة بحلب وتوفير جهاز أشعة كيميائي لمرضى السرطان.

ودعا محافظ حلب حسين دياب إلى تكاتف الجهود والتعاون بين مديريات المجلس وجميع دوائر المحافظة لتقديم الخدمات للمواطنين والاهتمام بصيانة الطرقات والشوارع وتزفيتها وتأهيل الحدائق والاعتماد على التمويل الذاتي لمشاريع المجلس وترميم الجسور والمنصفات، مبدياً استعداد المحافظة لتقديم التمويل والدعم اللازم للمشاريع الخدمية الجاري تنفيذها وتفعيل دور أعضاء المجلس في معالجة شكاوى المواطنين والاستماع لهم.

بدوره أوضح رئيس المجلس المهندس أيمن حلاق انه تم وضع خطط وأولويات للعمل لتقديم الخدمات الضرورية للأهالي العائدين لمنازلهم بالتعاون والتنسيق مع مجلس المحافظة إضافة لإنجاز الدراسات اللازمة لتأهيل مراكز الإطفاء والجسور ومواصلة العمل لتقييم المخطط التنظيمي وتشخيص الأضرار التي لحقت بممتلكات المواطنين ومؤسسات الدولة بهدف إعادة تأهيلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *