مركز للأطراف الصناعية والمعالجة الفيزيائية بداية العام القادم

بحث وزير الصحة الدكتور نزار يازجي مع مديري الهيئات العامة للمشافي واقع العمل خلال عام 2017 وأبرز مشاريع وخطط العام القادم.

وزير الصحة بين أن الوزارة تستعد لإطلاق العمل بمركز الأطراف الصناعية والمعالجة الفيزيائية بدمشق مع بداية العام القادم لتخديم شريحة واسعة من فاقدي الأطراف، لافتا إلى الاستعداد لافتتاح مركز خدمة المواطن بالتشبيك مع عدة جهات فضلا عن مشروع المرصد الوطني للموارد البشرية لوضع قاعدة بيانات متكاملة لكل العاملين في وزارة الصحة والجهات التابعة لها.

وعن الواقع الدوائي أكد الوزير يازجي أن الفترة القادمة ستشهد تحسنا اكبر في موضوع تأمين الأدوية المستوردة وبنسبة تصل الى 85 بالمئة، مشيرا الى أن اللقاحات لم تشهد أي انقطاع خلال السنوات السابقة رغم التحديات والكلف المرتفعة.

ودعا وزير الصحة مديري الهيئات الى الاستمرار ببرامج التأهيل والتدريب لتطوير مهارات وخبرات الكوادر الطبية والتمريضية بما ينعكس على جودة الخدمات الطبية للمواطنين مشددا على ضرورة تقييم الأداء بشكل مستمر لمعالجة الخلل فور حدوثه.

بدورهم طرح مديرو الهيئات بعض صعوبات العمل منها الحاجة الى بعض التجهيزات الطبية النوعية والأطباء المقيمين وتطوير برامج التدريب وتأهيل الكوادر.

يذكر أن الاجتماع هو الثاني من نوعه خلال العام الجاري حيث عقد الأول في نيسان الماضي وأعلن فيه وزير الصحة عن تشكيل لجنة لمناقشة النظام الداخلي لكل هيئة بهدف تنظيم عملها وملاكاتها العددية فضلا عن إعداد أدلة عمل استرشادية لها.

وكانت وزارة الصحة أطلقت مشروع تحويل المشافي العامة إلى هيئات مستقلة إدارياً ومالياً عام 2002 حيث بدأت من مشفى دمشق ويصل اليوم عدد الهيئات المستقلة الى نحو 29 مشفى من أصل 89 مشفى تابعا للوزارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *