منظمة معاهدة الأمن الجماعي تدعم وحدة سورية وأراضيها

أكدت منظمة معاهدة الأمن الجماعي دعمها سيادة وسلامة ووحدة أراضي سورية وحل الأزمة فيها بالسبل السياسية الدبلوماسية عبر حوار سوري سوري واسع دون أي تدخل خارجي.

ودعت المنظمة في بيان بعد اجتماع رؤساء الدول الأعضاء فيها اليوم إلى القضاء على التهديد الإرهابي في سورية بأسرع وقت محذرة من توجه إرهابيين أجانب إلى دول “المنشأ” أو إلى دول أخرى لتنفيذ اعتداءات إرهابية بما في ذلك بصفة لاجئين.

ورأت المنظمة أن عقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي أمر مهم كونه يسهم بالتسوية السياسية للأزمة في سورية على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

ورحبت المنظمة بمساهمة روسيا “الحاسمة” في القضاء على بؤر الإرهاب في سورية وتهيئة الظروف للتسوية السياسية طويلة الأمد فيها داعية الأطراف المعنية بالأزمة إلى الاستفادة من الظروف المواتية الحالية لتكثيف المحادثات في إطار عملية جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة.

وأعلنت المنظمة رفضها حل الأزمات أو المشاكل بين الدول باستخدام القوة أو التهديد باستعمالها أو التدخل في شؤون الدول الأخرى.

Siwar Deeb

سوار ديب - سوري الجنسية من مواليد دمشق 1988، أعمل كمصور صحفي و محرر من العام 2009، حاصل على اجازة في إدارة الأعمال من جامعة البعث في مدينة حمص السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *