انصار الله: عدم الانجرار وراء قوى تحاول إثارة الفتنة في اليمن

دعا عبد الملك الحوثي رئيس حركة أنصار الله اليمنية اليوم إلى التعقل وعدم الإنجرار وراء القوى التي تسعى إلى إثارة الفتنة في اليمن في محاولة لتطويق الخلاف الناشىء مع حزب المؤتمر الشعبي العام.

وتسعى دول أعضاء في تحالف العدوان الذي يقوده نظام بني سعود ضد اليمن إلى إثارة الفتنة وشق الصفوف داخل القوى التي تتصدى للعدوان عبر استغلال بعض الشخصيات في المؤتمر الشعبي العام الذي يقوده الرئيس السابق علي عبد الله صالح الأمر الذي أكده متحدث باسم حركة انصار الله بالقول إن “هناك مشروعا ترتكز عليه الإمارات مع بعض القيادات المحسوبة داخل حزب المؤتمر الشعبي لتقوم بما فشل العدوان السعودي في تحقيقه على الجبهات العسكرية على مدى أكثر من عامين ونصف العام”.

وفي هذا السياق قال الحوثي في كلمة ألقاها اليوم إن هناك ميليشيات مسلحة متهورة ومشبوهة وليس لها أي مبرر في تصرفها العدائي تجاه أنصار الله نافيا أن يكون أنصاره هاجموا أو اقتحموا جامع الصالح في صنعاء.

ودعا الحوثي العقلاء والمواطنين الى أن يكونوا متحلين بأعلى درجات المسؤولية والانضباط والتعاون مع مؤسسات الدولة في الحفاظ على الأمن والاستقرار.

حركة أنصار الله انتقدت على لسان المتحدث باسمها دعوة صالح في وقت سابق اليوم تحالف النظام السعودي الذي ارتكب العديد من المجازر بحق الشعب اليمني الى وقف حربه على اليمن في جميع الجبهات مقابل فتح صفحة جديدة مع دول هذا التحالف.

واعتبر المتحدث باسم الحركة أن موقف صالح هذا يمثل انقلابا على التحالف والشراكة وتماهيا مع توجه العدوان السعودي لإضعاف الجبهة الداخلية في اليمن ورأى أن ما حصل اليوم انكشاف لخداع دعاة الوقوف بوجه العدوان وان ما قدمه صالح دليل على ذلك مشيرا إلى أن كثيرا من قيادات حزب المؤتمر لا يقبلون أن يكون المؤتمر متناغما مع العدوان السعودي.

يذكر أن محاولات تحالف العدوان إثارة الفتنة داخل اليمن ليست جديدة حيث عمل في السابق على محاولة إحداث شرخ بين حركة انصار الله والمؤتمر الشعبي العام بعدما فشل في تحقيق أهدافه عبر العدوان العسكري إلا أن اليمنيين تمكنوا من إجهاض هذه المحاولات وإفشالها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *