تفقد وزاري لمدينة الأسد الرياضية باللاذقية لتقييم إعادتها إلى الخدمة

تفقد وزراء الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف والإسكان والأشغال العامة المهندس حسين عرنوس والسياحة المهندس بشر يازجي أمس مدينة الأسد الرياضية باللاذقية وقيموا احتياجاتها لإعادتها إلى سابق عهدها ووضعها بالخدمة خلال الصيف القادم.

واستمع الوزراء خلال جولة في أقسام المدينة لشرح مفصل من مدير المدينة احمد فرحات ومن رئيس الاتحاد الرياضي العام اللواء موفق جمعة حول احتياجاتها وضرورة إعداد دراسة فنية لإعادة الترميم للمباشرة به وإنهائه في أقرب وقت ممكن.

وأوضح عرنوس إن الحكومة لن تألو جهدا في تقديم كل ما من شأنه إعادة الألق إلى المدينة الرياضية ووضعها بالخدمة خلال الصيف القادم، مشيرا الى أنه تم تكليف شركة الدراسات والاستشارات الفنية بإعداد ورقة عمل أولية لاحتياجات المدينة.

وخلال اجتماع عمل مع المعنيين بترميم المدينة الرياضية قدم مدير فرع المنطقة الساحلية لشركة الدراسات والاستشارات الفنية الدكتور سراج جديد عرضا حول واقع المدينة بوضعها الراهن مع كشف تقديري أولي للمساعدة في تحديد جبهات العمل وأولوياتها وإنهائها في أقرب وقت ممكن مقدرا التكلفة التقديرية للأولويات في عملية الترميم بحوالي 1.5 مليار ليرة سورية.

ودعا عرنوس إلى وضع دراسة قابلة للتعاقد عليها قبل نهاية العام الحالي وأن تتواكب مع أعمال التنفيذ وحساب التكلفة لكل مرحلة وتشكيل لجنة مشتركة من الجهات المعنية لمواكبة أعمال الدراسة والتنفيذ.

من جهته أكد وزير السياحة أهمية إعادة المدينة إلى العمل بأفضل صورة استثماريا وسياحيا لاستضافة المهرجانات والدورات الرياضية والعمل على إحداث نقاط جذب سياحي ومنها السياحة الطبية والصحية لما لها من أهمية.

من ناحيته دعا وزير الإدارة المحلية والبيئة إلى وضع دراسة متكاملة وفق جدول زمني محدد ورؤية واضحة تلبي احتياجات المدينة خدميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *