دير الزور: الأهالي يطالبون بتوفير مستلزمات الإنتاج الزراعي

تفقد محافظ دير الزور محمد إبراهيم سمره اليوم قرى وبلدات ريف دير الزور الغربي التي بدأ الأهالي بالعودة إليها بعد أن أعاد الجيش العربي السوري إليها الأمن والاستقرار.

واطلع المحافظ خلال الجولة على واقع الأهالي بعد عودتهم إلى منازلهم وقراهم واستمع منهم عن احتياجاتهم ومطالبهم وتفقد مراكز الالتحاق بفصائل الحماية الذاتية.

ولفت المحافظ إلى أن الجيش العربي السوري بذل الكثير من التضحيات في سبيل إعادة الأمن والأمان إلى جميع ربوع الوطن وأن “الواجب الوطني يقتضي منا جميعا الحفاظ على أرضنا ووطننا والدفاع عنها ومنع تسلل المجموعات الإرهابية إليها”.

ولفت المحافظ إلى أن “الحكومة تبذل كل الجهود لإعادة الحياة إلى طبيعتها في جميع مناطق دير الزور,كما دعا الأهالي العائدين إلى أرضهم وقراهم إلى بذل الجهود المضاعفة لإعادة عجلة الإنتاج في هذه الأرض التي باتت طاهرة من رجس الإرهاب.

بدورهم طالب الأهالي بالإسراع في توفير الخدمات الأساسية ومستلزمات الإنتاج الزراعي, مؤكدين أنهم سيبذلون كل الجهود للدفاع عن قراهم ومناطقهم وإعادة عجلة الحياة ولاسيما في القطاع الزراعي.

شارك في الجولة أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي ساهر الصكر وقائد شرطة المحافظة اللواء عبد الحكيم وردة وقائد وضباط المجموعة العملياتية الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *