موسكو ترد بالمثل على مضايقات واشنطن لوسائل الإعلام الروسية

طلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من وزارة العدل تحديد قائمة بوسائل الإعلام التي ستصنف عميلا أجنبيا كرد على مضايقات الولايات المتحدة لوسائل الإعلام الروسية العاملة على أراضيها.

وكان مجلس الدوما الروسي أقر الشهر الماضي تعديلات قانونية تسمح باعتبار وسائل إعلام ممولة من الخارج وكلاء أجانب في روسيا وذلك بعد أن فرضت السلطات الأمريكية قيودا على عمل وسائل الإعلام الروسية في أمريكا بينها قناة “ار تي ” والطلب منها تسجيل نفسها كعميل أجنبي.

وأشار مصدر في مجلس الاتحاد الروسي لوكالة نوفوستي أنه من المقرر أن يتم هذا الأسبوع وللمرة الأولى تسجيل وسائل إعلام كعميل أجنبي. مشيرا إلى أن هذا الأمر قد يشمل وسائل إعلام من بينها “صوت أمريكا وإذاعة الحرية وإذاعة أوروبا الحرة” إضافة إلى 6 وسائل إعلام أخرى مؤكدا أن هذه القرارات لا تمس عمل وسائل الإعلام الروسية.

وكانت شبكتا ار تي وسبوتنيك الروسيتان واجهتا مضايقات لمنعهما من العمل داخل الولايات المتحدة كما سحب الكونغرس الأمريكي في الـ30 من الشهر الماضي ترخيص مراسلي قناة ار تي لدخول مقره بدعوى تسجيل شركة آي تي برودكشن الخادمة للفرع الأمريكي للقناة كعميل أجنبي الأمر الذي ردت عليه روسيا بحظر دخول الإعلام الأمريكي إلى مجلس الدوما.

وردا على تلك المضايقات دعت البعثة الدبلوماسية الروسية فى واشنطن الشهر الماضي السلطات الأمريكية إلى وقف تلك الممارسات محذرة من فرض قيود فردية على الصحفيين الروس في الولايات المتحدة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *