بوتين: من المهم تعزيز نسبة “الأسلحة الحديثة” لدينا خلال الأعوام القادمة

شدد بوتين على أهمية قيام روسيا بتطوير “ثلاثيتها النووية” والاستمرار في تعزيز نسبة الاسلحة الحديثة لدى القوات الروسية خلال الأعوام القادمة.

وقال بوتين: القوات النووية الروسية في مستوى يوفر ردعا استراتيجيا موثوقا به ولكننا في الوقت نفسه بحاجة إلى تطويرها, مضيفاً إن تنفيذ برنامج التسليح الحكومي الجديد سيبدأ في العام القادم ويجب خلاله التركيز على تزويد القوات المسلحة الروسية بأسلحة عالية الدقة”.

وحول انتهاك الولايات المتحدة لمعاهد التخلص من الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى أكد بوتين أن “الولايات المتحدة تنتهك المعاهدة بتصرفاتها” مشيرا الى أن وزارة الدفاع الامريكية تمول منظومات الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى ما يعني الخروج من المعاهدة.

وفيما يخص استراتيجية الدفاع الأمريكية الجديدة قال بوتين إنه “في اللغة الدبلوماسية إذا ما أردنا أن نلخص هذه الاستراتيجية في كلمتين فإنها بالتأكيد استراتيجية هجومية وإذا ما انتقلنا إلى اللغة العسكرية فمن المؤءكد أنها استراتيجية عدوانية” مشددا على أهمية “أخذ ذلك في الاعتبار”.

من جهة أخرى وجه بوتين خلال افتتاحه للأكاديمية العسكرية الروسية “بطرس الأكبر” في ضواحي موسكو الشكر للقوات المسلحة الروسية على عملياتها الناجحة ضد الإرهاب في سورية, مشيرا الى ان الأكاديمية تعد من أفضل وأحدث الأمكنة اليوم في روسيا التي تتميز بحداثتها وقدرتها على تدريب الكوادر وتطوير الأسلحة الصاروخية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *