أعمال وزارة التربية خلال 2017

عملت وزارة التربية خلال عام 2017 على توفير أفضل السبل لإنجاح العملية التعليمية واستقرارها واستيعاب أكبر عدد من الطلاب في مدارسها وتطوير المناهج وترميم المدارس ورفدها بكوادر تعليمية مؤهلة.

وفيما يتعلق بتطوير المناهج التربوية أصدر المركز الوطني لتطوير المناهج وثيقة المعايير الوطنية التي تحدد المطلوب من المتعلم تعلمه في كل مادة وفي كل صف وأنهى تأليف كتب المرحلة الأولى المدرجة بخطته التنفيذية للصفوف الأول والرابع والسابع والعاشر، إضافة إلى كتب المرحلة الثانوية وكتاب الرياضيات للصف التاسع وكتب الدراسات الاجتماعية للصفوف من الأول إلى السادس كما تم البدء بتأليف كتب المرحلة الثانية للصفوف الثاني والخامس والثامن والحادي عشر.

وجهز المركز الحقيبة التدريبية والتخصصية لكل مادة للتدرب على المناهج المتطورة وتم توزيعها على المديريات لتزويد الموجهين والمعلمين بها ويستعد لإطلاق مشروع المنصات التربوية.

ووصل عدد المدارس التي أهلتها الوزارة خلال العام الجاري إلى 1388 مدرسة منها 413 مدرسة في دمشق وريفها و153 في حلب و135 في حمص و283 في حماة و27 في اللاذقية و152 في طرطوس و47 في القنيطرة و46 في السويداء و81 في الحسكة و51 في درعا.

أما في مجال تدريب المعلمين والمدرسين فتم العمل على ثلاثة محاور منها مدخل إلى التعليم المبني على المعايير وطرائق التعليم والتقويم حيث تم اختيار عدد من المعلمين من ذوي الكفاءة والخبرة في التواصل وإدارة الحوار لتدريبهم على مواكبة المناهج المطورة.

وعملت الوزارة على تدريب كوادر التوجيه التربوي لإعداد مدربين محليين للتوجيه بما يتناسب والمناهج المطورة وآليات تطبيقها بالتزامن مع استكمال تدريب الكوادر التربوية من معلمين ومدرسين لتطبيق هذه المناهج للعام الدراسي الحالي 2017-2018 للصفوف الأول والرابع والسابع والأول الثانوي.

وفي مجال تدريب مديري المدارس باستخدام شبكة التربية للمعلومات يتم العمل على تطويرها باستمرار والعمل جار حاليا للتحضير للتدريب على نظام إدارة المدرسة الموحد الذي سيكون في الخدمة بشكل تجريبي في 25 مدرسة بمحافظة دمشق.

ولدعم العملية التعليمية وتشجيع الطلاب على مواصلة التعليم والتميز والإبداع والتفوق اتخذت الوزارة عدة إجراءات منها زيادة المكافاة الشهرية للطلاب المتفوقين وإعادة تصحيح ورقة مادة امتحانية واحدة لطلاب الدورة الثانية في امتحانات الشهادة الثانوية العامة بمختلف فروعها إضافة لزيادة أجور الساعات التدريسية للمكلفين في داخل وخارج الملاك بنسبة مئة بالمئة.

كما أجرت الوزارة مسابقة لتعيين عدد من المواطنين لديها من الفئة الأولى من حملة الشهادات الجامعية في عدد من الاختصاصات وأعلنت عن مسابقة للفئة الثانية من حملة شهادات المعاهد التقانية الصناعية والحاسوب وأهلية التعليم الابتدائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *