بعد عام من النصر على الإرهاب.. أجواء الفرح والأعياد تعم حلب

يطل عيد الميلاد هذا العام بنكهة خاصة على أهالي حلب تميزها فرحة الانتصار بمرور عام على اندحار قوى الشر والإرهاب عن المدينة ساحبة خلفها خيوط الظلام التي بددتها أنوار أشجار الميلاد وزينتها الموزعة على الساحات الرئيسية وشرفات المنازل مؤكدة على عودة الأمن والأمان إلى المدينة حيث ترفع الصلوات يومياً وتقام القداديس والأدعية ليعم السلام في كل ربوع الوطن.

وعبر العديد من أهالي حلب عن فرحتهم العارمة ولا سيما أن احتفالات هذا العام يسودها الأمن والاستقرار بعد تطهير المدينة من رجس الإرهاب، حيث صرحت ماري جلوف بأن عيد الميلاد هذا العام له بهجة كبرى بعد أن حل السلام على المدينة، وأنها بقيت صامدة في حيها ومدينتها ولم تغادرها رغم قذائف الإرهاب التي كانت تنهال على الأحياء والمنازل وتدعو كل أصدقائها ومن هاجر وترك المدينة للعودة إليها لينعموا بالأمان والسلام الذي حل فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *