من باكستان.. لاريجاني: أجهزة استخبارات بعض الدول استغلت الإرهابيين كأداة

أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني أن قيام بعض الدول بتسخير أجهزة استخباراتها الأجنبية لصالح التنظيمات الإرهابية من أجل تحقيق أهدافها الخاصة ساعد في نمو الإرهاب.

وقال لاريجاني في كلمة ألقاها اليوم خلال مؤتمر “دراسة سبل مكافحة الإرهاب” المنعقد في باكستان: إن الأرضية الرئيسية لظاهرة الإرهاب ثقافية الطابع حيث عمدوا خلال ثلاثين عاما على طمس الأذهان بمسارات دينية منحرفة كما أن احتلال الدول من قبل دول أخرى قد هيأ الأرضية لنشر هذه الظاهرة، مشيرا إلى أن احتلال أفغانستان من قبل الأمريكيين وحلف الناتو كان عاملا لإيجاد ونمو التنظيمات الإرهابية.

وأشار لاريجاني إلى أن أجهزة الاستخبارات استغلت الإرهابيين كأداة كما أن التنظيمات الإرهابية في سورية كانت تنظر الى هذه الأجهزة كوسائل للوصول إلى أهدافها الخاصة وهذا عنصر آخر أدى إلى نمو التيارات الإرهابية عبر تزويدها بالمال والسلاح.

وأكد لاريجاني أن بيع الأسلحة وإثارة الفوضى في المنطقة هو استراتيجية جديدة لقوى الهيمنة من بينها أمريكا، مبينا أن الدول الاستعمارية تجني منافع اقتصادية من خلال نمو الإرهاب.

وأشار لاريجاني إلى أن استراتيجية الصهاينة في المنطقة هي أن يقوم الإرهابيون باستنفاد طاقات دول المنطقة لتوفير المزيد من أجواء استعراض القوة من قبلهم وذلك لتحقيق أهدافهم طويلة الأمد معربا عن أسفه لمساعي بعض الدول في المنطقة لإقامة علاقات سياسية مع الكيان الصهيوني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *