بوتين: إذا لزم الأمر سنواصل محاربة الإرهاب وفي الأراضي السورية

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن روسيا ستستمر في محاربة الإرهاب وفي الأراضي السورية إذا كان ذلك لازماً.

وقال بوتين خلال اجتماعه مع الجمعية الفيدرالية للبرلمان الروسي في موسكو اليوم “لا توجد ضرورة للاستخدام الواسع للأسلحة الروسية في سورية اليوم كما كان في السابق ولكننا بالطبع سنواصل محاربة الإرهاب بما في ذلك على الأراضي السورية إذا تطلب الأمر ذلك وسنعمل هناك بالتركيز على بؤرة تلو البؤرة”.

وأضاف بوتين: تم سحب الجزء الكبير من القوات الروسية لأن الكثير من المعدات والموظفين لم تعد هناك حاجة لهم وعلى أي حال فهم ليسوا ضروريين في الوقت الراهن.

وأشار بوتين إلى أن السلطات الروسية منفتحة على اتصالات مع نظرائها في الدول الأخرى على الرغم من القيود التي تضعها تلك الدول, وقال: نحن من جانبنا لا نعتزم تقييد أحد ومستعدون ومنفتحون على مثل هذه الاتصالات وسنعمل مع جميع الزملاء الذين يريدون العمل معنا.

وأشاد بوتين بنشاط مجلسي البرلمان الروسي على الساحة الدولية مؤءكدا أن هذا النشاط شبيه بالدبلوماسية الشعبية.

واعتبر بوتين أن قانون العملاء الأجانب يتطلب التطوير بحيث يتم توجيهه لحل القضية التي تأسس من أجلها وهي منع أي تدخل سياسي من الخارج بشكل مباشر أو عبر وكلاء يمول عملهم من داخل البلاد.

واقترح بوتين إعفاء ممثلي قطاع الأعمال الذين يغلقون شركاتهم خارج البلاد ويقومون بنقلها إلى الأراضي الروسية من ضريبة الدخل المتمثلة بنحو 13 بالمئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *