لافروف: بعد القضاء على “داعش”.. وجود قوات أمريكا في سورية يعيق العملية السياسية

أفاد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في مقابلة مع وكالة نوفوستي الروسية، بأن محاولة إيجاد تبرير للوجود الأميركي في سورية، بعد القضاء على تنظيم “داعش” الإرهابي، غير مقبولة.

وشدد الوزير الروسي على أن الحكومة السورية لن تقبل ببقاء هذا الوجود العسكري الأميركي في أراضيها، مضيفا إن الطرف الروسي يذكر زملاءه الأميركيين مرة تلو أخرى بعدم شرعية أنشطتهم العسكرية في سورية من ناحية القانون الدولي.

في سياق أخر، أعلن لافروف أن إنشاء قواعد عسكرية روسية في الخارج، بما في ذلك في أميركا اللاتينية، ليس غاية بحد ذاته ولا يهدف إلى استعراض القوة، وذلك خلافا لسياسات دول أخرى.

كذلك أعرب لافروف عن ثقته بأن الانتعاش في العلاقات الروسية الأميركية سيحدث على الرغم من أن الوقت سيضيع، مشيرا إلى أنه لم تتم مناقشة موعد اجتماع جديد بين بوتين وترامب بعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *