الأهلية للمنتجات المطاطية والبلاستيكية تنتج بـ 814 مليون ليرة

رغم خروج معملين لها من نطاق الإنتاج إلا أن الشركة الأهلية للمنتجات المطاطية والبلاستيكية تمكنت من تنفيذ عقود وطلبيات لأكثر من 20 جهة عامة إضافة إلى جهات القطاع الخاص وإنتاج ما قيمته 814 مليون ليرة خلال الـ 11 شهرا من العام الحالي وتسويق ما نسبته 99 بالمئة من إجمالي إنتاجها.

وأوضح مدير عام الشركة أنس ياسين أن ما حققته الشركة وسجلته في معمل واحد بعد خروج معمليها الآخرين في المليحة والقابون جراء الإرهاب جاء من خلال إصرار كوادر الشركة على استثمار الطاقات والمواد المتاحة رغم نقص العمال والسيولة المالية وصعوبة توافر المواد الأولية.

وأشار ياسين إلى ما عملت عليه الشركة لإصلاح وتأهيل العديد من الآلات والتجهيزات المعطلة وغير المستثمرة كالمطحنة وآلة الدربلة والاستفادة من العوادم ومن المواد الراكدة التي تصل كميتها الى 30 طنا في المعمل رقم واحد الذي تعمل من خلاله الشركة لدعم خطوط الإنتاج الخمسة القائمة والعاملة على مدار 24 ساعة لإنتاج الرقائق البلاستيكية وأكياس النايلون والجزمات والعبوات البلاستيكية والسدادات الخاصة بالعبوات إضافة إلى بعض القطع الفنية البلاستيكية.

ولفت ياسين الى الإجراءات التي اتخذتها الشركة بشأن صالة البيع التابعة لها في منطقة الحريقة لإعادة تأهيل أبوابها قبل شهرين والتي تبيع من خلالها تشكيلة واسعة من السلع والمواد منها الأحذية الجلدية والمطاطية والقماشية والجزمات والمنظفات وغيرها من المواد بعد التعاقد مع عدد من الشركات والجهات لتوريد المواد وبيعها من خلال الصالة لاستثمارها بالشكل الأفضل الأمر الذي حقق ريعية إضافية للشركة.

ولتجاوز نقص العمالة لدى الشركة بين مديرها العام أن “الشركة بصدد إجراء اختبار ومسابقة لتعيين نحو 25 عاملا من مختلف الفئات سيتم الإعلان عنها عند استكمال الإجراءات اللازمة.

وأوضح ياسين أن خطة العام القادم تتضمن التوسع بالمعمل القائم حاليا بشكل طابقي ليتسع للآلات الجديدة التي سيتم رفد الشركة بها ومنها خط تكرير جديد حبحبة لتكرير عوادم البلاستيك وتحويلها الى حبيبات تعود للعملية الإنتاجية وقصاصة حديثة لقص ولحام الأكياس وطابعة بعدة ألوان لإنتاج الأكياس المطبوعة الى جانب آلة أكياس جديدة تنتج مواصفات مختلفة من الأكياس وشرائح الانكماش الحراري.

الجدير بالذكر ان المعملين الآخرين للشركة اللذين خرجا من نطاق الإنتاج نتيجة التدمير والسرقة من قبل الإرهابيين هما المعمل رقم 2 ويقع في منطقة المليحة وكان ينتج عبوات البريفورم والفرشات الاسفنجية ورقائق النيوليت ورقائق العزل والرقائق المبطنة بالجورسيه، إضافة الى بعض القطع الفنية المطاطية والمعمل 3 ويقع في منطقة القابون وكان فيه خطوط لإنتاج الحبال المطاطية ولف السلندرات وانتاج جميع القطع الفنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *