ريف دمشق: احتفالات بالنصر في بلد حينة.. وتكريم لذوي الشهداء

أقيم اليوم في بلدة حينة بريف دمشق حفل جماهيري احتفالا بانتصارات الجيش العربي السوري لا سيما مناطق مغر المير والبلدات المحيطة بها تحت رعاية فرع ريف دمشق تخللها تكريم لعدد من أسر الشهداء  والجرحى بحضور الرفاق المهندس محمد كبتولة و الدكتور حامد ابو خليف اعضاء قيادة الفرع.

وقدم الرفيق كبتولة خلال الاحتفال كلمة باسم فرع الحزب تحدث فيها عن دور الحزب في رعاية شؤون اسر الشهداء الذين بذلوا أغلى ما يملكون لسلامة الوطن .. وسيّجوه بصدورهم .. فوقفوا بوجه التكفيريين المرتزقة القتلة.. وأقاموا بأجسادهم الطاهرة جسوراً ليعبر الوطن إلى بر الانتصار.

وقال كبتولة هذه المنطقة الغالية من سورية الحبيبة تعرّضت – مثل غيرها من بقاع وطننا الغالي- إلى كل أنواعِ الإرهابِ من قِبَلِ العصاباتِ التي كالَتْ لها كلَّ أنواعِ الحِقدِ، بقذائفِها وأسلحتها الصهيونيةِ..

وقال كبتولة: سبعُ سنواتٍ عِجافٍ مرّتْ على المؤامرةِ متعددةِ الأطرافِ؛ دولياً وعربياً وإقليمياً، والتي تجاوبَتْ معَها مجموعاتٌ إرهابيةٌ وهابيةٌ تكفيريّةٌ مسلّحةٌ بهَدفِ ضَرْبِ سوريةَ، وتدميرِ مرتكزاتِها وبُناها التّحتيّةِ، والقضاءِ على العناصرِ المكوِّنةِ لموقفِها السياسيِّ المقاومِ في إطارِ محاولةٍ بائسةٍ لتمزيقِ وحدتِها الوطنيةِ، وإثارةِ الفَوضَى والاضطراباتِ للحدِّ من دَورِها المِحوريِّ الذي تبوّأَتْهُ في ظلِّ القيادةِ الحكيمةِ للرفيق الأمين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي – السيدِ الرئيسِ بشار الأسد .

وشدد كبتولة ان المطلوبٌ منّا جميعاً بَذلُ كلّ الجُهدِ والعملِ لتعزيز انتماءاتنا القوميةَ والوطنيةَ وتحصينِ أنفسنا وأجيالِنا ضدَّ الفِكرِ الوَهّابيِّ التكفيريِّ الهدّامِ، وأنْ نكونَ قدوةً لهم، بِحثِّهم على الدراسةِ والتفوّقِ ، لأنَّ الوطنَ يَنتظرُهم جميعاً ..

حضر حفل التكريم الرفاق اسامة مال امين شعبة قطنا واعضاء قيادة الشعبة ومدير المنطقة وامناء الفرق الحزبية في المنطقة ورئيس شعبة الاوقاف ورؤساء المنظمات الشعبية على مستوى المنطقة

ريف دمشق – بلال ديب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *