خبراء: “الشوکولاته” ستنقرض خلال 30 عاماً

دللت نتائج دراسات الخبراء على أن انخفاض معدل الرطوبة وارتفاع درجات حرارة الهواء في بعض مناطق العالم سيؤدي إلى انقراض الكاكاو، وهو المكون الرئيسي للشوكولاته بحلول عام 2050، ويكافح العلماء الآن لمنع هذه المشكلة عن طريق تقنية التغييرات الجينية.

تحظى الشوكولاته والكاكاو بشعبية في جميع بلدان العالم، ولكن المكون الرئيسي لنبات الكاكاو ينمو فقط في مناطق صغيرة من الغابات ذات الأمطار الكثيفة على خط الاستواء، والتي تتصف باستقرار نسبي في معدلات الحرارة والمطر والرطوبة على مدار السنة.

ومع ذلك، إذا استمرت درجات الحرارة في الارتفاع وفق المعدل الحالي، فإن هذه المناطق لن تحظى بالظروف المناسبة لنمو نبات الكاكاو بحلول عام 2050، وربما يؤدي انقراض هذا النبات إلى اضرار لايمكن إصلاحها، لذلك بادر فريق مشترك من الباحثين من جامعة بيركلي في كاليفورنيا وشركة مارك للبحث عن سبل تعيق ذلك.

وقد خصصت الشركة المنتجة للأغذية البالغة قيمتها 35 مليار دولار 1 مليار دولار إلى تخفيض إنتاج الكربون بنسبة 60 في المائة في نشاطاتها التجارية وسلسلة التوريد.

يعد هذا البحث المشترك من بين أحدث الخطط البيئية للشركة، والتي تهدف إلى تعديل جيني لنبات الكاكاو بطريقة تتفق مع الظروف المناخية الحارة والجافة، ويتم إحداث هذه التغييرات الجينية من خلال تكنولوجيا كريسبر(CRISPR). وتم استخدامها سابقاً لإنتاج نباتات ذات كلفة أقل وعمر أطول.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *