القدس أيقونة السماء في ملتقى البعث للحوارأضف جديداً

أكد المشاركون في ملتقى البعث الحواري الذي أقامه اليوم فرع جامعة دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي على مدرج الجامعة تحت عنوان “القدس أيقونة السماء” أن القدس مدينة عربية وستبقى عاصمة أبدية لدولة فلسطين ولن تنجح كل المحاولات الرامية إلى طمس عروبتها ومكانتها في العالم العربي والإسلامي.

واستنكر المشاركون في الملتقى قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة للكيان الصهيوني الغاصب ونقل سفارة بلاده إليها معتبرين أن هذا القرار يشكل عدوانا على الشعب الفلسطيني وانتهاكا سافرا لقواعد القانون الدولي والقرارات الدولية، مؤكدين أن ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة وأن نهج المقاومة لا بد أن يتعزز باعتباره الأساس الذي يجب أن يتم العمل به من أجل حماية المنطقة واستعادة شعوبها للحقوق.

واستعرض الأديب الفلسطيني الدكتور حسن حميد عضو اتحاد الكتاب العرب تاريخ القدس والتعقيدات التي مرت بها القضية المركزية للأمة العربية وتجاهل الحقوق الفلسطينية في العودة وحق تقرير المصير.

ووجه الدكتور حميد التحية لسورية وقال “ما من بيت سوري إلا أعطى واحداً أو أكثر من أبنائه شهيداً من أجل فلسطين ومازالت سورية تقدم”، معتبرا أن الحرب التي تشنها قوى الإرهاب التكفيري وداعموها وممولوها ومن ورائهم الصهيونية على سورية منذ سبع سنوات كانت من أجل فلسطين.

من جانبه تحدث الدكتور عيسى مخول أستاذ القانون الجزائي في كلية الحقوق بجامعة دمشق عن القوانين والقرارات الدولية الصادرة بشأن القدس وأبرز النقاط التي أثارتها مثل شجب الاستيطان الإسرائيلي والقلق حول الاعتداء على المواقع التاريخية والدينية في القدس وضرورة وقف أعمال الحفر تحت المسجد الاقصى .

وقال مخول إن “59 قرارا صدرت عن المجتمع الدولي بشأن القدس كان آخرها القرار الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة بعدم شرعية نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى القدس” تم تجاهلها وتجاوزها، معتبرا أن المقاومة هي الخيار الأمثل لمواجهة الغطرسة الصهيونية والقوى الغربية الداعمة لها.

حضر الملتقى الدكتور خالد الحلبوني أمين فرع جامعة دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي والدكتور محمد ماهر قباقيبي رئيس جامعة دمشق وأعضاء قيادة فرع الحزب في الجامعة وعمداء الكليات والمعاهد وفعاليات ثقافية وحشد كبير من الطلاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *