انطلاق مهرجان مسرح الطفل بدمشق

افتتح بالأمس مهرجان مسرح الطفل بحفل قدمته فرقة أجيال على خشبة مسرح الحمراء الدمشقي تحت عنوان “جاية الفرح”.
ولم يقتصر الحضور على الأطفال بل شاركهم ذووهم فرحتهم وتفاعلهم مع اللوحات الفنية الاستعراضية المتنوعة التي قدمتها أجيال معتمدة الموسيقا المبهجة والألوان والتنويع في الرقصات مجسدة خلالها لوحات من التراث الشعبي السوري عكست تنوع بيئاته.
ويمتاز مهرجان مسرح الطفل هذا العام بأنه سيقدم عروضاً مسرحية ستتوزع في مسارح دمشق “الحمراء والقباني والعرائس” وفي المراكز الثقافية بكفرسوسة والمزة والميدان وجرمانا وصحنايا بدمشق، إضافة إلى عروض في محافظات حلب وحماة والسويداء واللاذقية وطرطوس ودرعا وحمص والحسكة ومدينة القامشلي.
كما ترافق المهرجان أنشطة موازية تتضمن عرضاً لفرقة الكشافة إضافة إلى ورشة رسم تفاعلية بعنوان الأطفال يبدعون على مسرح القباني ومعرض للدمى.
بسام ناصر، مدير مسرح الطفل، أشار في تصريح لـه إلى أن المهرجان الذي انطلق اليوم بهذا العرض المسرحي لفرقة أجيال سيتضمن 35 عرضاً منوعاً تشمل تسع محافظات بهدف الوصول بالمسرح إلى الطفل السوري أينما كان مؤكدا أهمية المهرجان لكونه استطاع في أول عروضه استقطاب هذا العدد الكبير من الجمهور ومن المنتظر أن يتابع بالزخم نفسه مع الفرق الأخرى والعروض المتنوعة التي ستقدمها.
يستمر مهرجان مسرح الطفل لغاية العشرين من الشهر الجاري ويتضمن عروضاً متنوعة منها فرقة الحيوانات الطيبة والدب والعسل ومغامرات السنافر وجحا والكنز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *