حلب…تركيزعلى المدينة القديمة واهتمام بالمشاريع الاستثمارية

ركز الاجتماع الخدمي الذي عقد في مبنى المحافظة وضم المعنيين في مجلس المدينة على مناقشة خطة العام الحالي في ضوء نتائج زيارة الوفد الحكومي إلى حلب مؤخراً وذلك بهدف تحسين سوية الخدمات المقدمة للمواطنين وتسريع إنجاز المشاريع الخدمية المختلفة.

وأشار محافظ حلب حسين دياب إلى أهمية الدور المنوط بمجلس المدينة ودوائره المختلفة على صعيد الواقع الخدمي والتنموي وضرورة تطوير الأداء وحسن استثمار الموارد الفنية والمالية والبشرية لتحقيق الاستجابة السريعة وتنفيذ المشاريع بما يلبي احتياجات المواطنين، داعياً إلى العمل على تحديد أولويات العمل بشكل دقيق وإنجاز الدراسات الفنية اللازمة للمشاريع المطلوبة والدقة والسرعة في العمل مع تفعيل دور لجان الإشراف الفني للتأكد من حسن التنفيذ.

وبين محافظ حلب أن على مجلس المدينة بكل مديرياته أن يرتقي بأدائه ويطور من أساليب العمل ويولي اهتماماً أكبر للمواطن وحل المشكلات الخدمية التي يعاني منها، مضيفا أنه من غير المقبول التغاضي عن أي حالة خلل أو تقصير أو فساد وستكون هناك متابعة جادة ودؤوبة ومحاسبة شديدة للمقصرين.

وقدم مديرو المديريات والدوائر الخدمية في مجلس المدينة عرضاً عن عمل كل مديرية وكوادرها وآلياتها والمشاريع التي تنفذها وخطتها للعام الحالي.

وفِي ختام الاجتماع أكد محافظ حلب على البدء الفوري بتأهيل جسر الشعار وجسر الحج والتركيز على طريق المتحلق الجنوبي وإنجاز الدراسات اللازمة لصيانته وتأهيله والبدء بتنفيذها والعمل على نقل المقابر المؤقتة التي نشأت خلال السنوات الماضية نتيجة ما تعرضت له المدينة من اعتداءات إرهابية إلى المقبرة الاسلامية الحديثة والاهتمام بالمدينة القديمة من حيث الصيانة والتأهيل وفق الأسس المعتمدة والتوسع في الإنارة بالطاقة البديلة مع التركيز على المشاريع الخدمية ذات الطابع الاستثماري وبما يؤمن التمويل الذاتي لمجلس المدينة ويسهم في خدمة وتنمية المجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *