كوساتشيوف:“التدخل الروسي” ذريعة يستخدمها الفاشلون في واشنطن والاتحاد الأوروبي

أكد رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشيوف أن مسألة “التدخل الروسي” هي مجرد ذريعة يستخدمها الفاشلون في الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي عند فشل خططهم.

وأفاد كوساتشيوف إن  مسألة “العامل الروسي” تدرج في الغرب فور حدوث أي شيء لا يتوافق مع السيناريو الموضوع في واشنطن أو بروكسل حيث يسارع من يمكن أن نطلق عليهم “رابطة الفاشلين” إلى ربط أي فشل يمنون به بروسيا.

وكان رئيس أكاديمية العلوم التشيكية سابقا يرجي دراغوش الذي ينافس حالياً الرئيس التشيكي الحالي ميلوش زيمان في انتخابات الرئاسة زعم امس أن أجهزة الأمن والمخابرات الروسية تولي اهتماما بإعادة انتخاب زيمان للمنصب الأعلى في الدولة.

وفي هذا السياق صرح كوساتشيوف أنه يبدو أن عدد أعضاء هذه الرابطة ازداد مع الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية التشيكية بغض النظر عما ستسفر عنه هذه الجولة.

يذكر أن الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة التشيكية أسفرت عن فوز الرئيس الحالي زيمان بحصوله على نسبة 5ر38 بالمئة من أصوات الناخبين مقابل حصول منافسه دراغوش على 60ر26 في المئة من الاصوات على أن تجري الجولة الثانية يومي الـ 26 والـ 27 من كانون الثاني الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *