إعادة بناء الإنسان السوري.. الهدف الرئيسي لاجتماع لجنة التنمية البشرية

خلال اجتماعها في وزارة التربية بالأمس، وضعت لجنة التنمية البشرية، برئاسة المهندس عماد خميس، رئيس مجلس الوزراء، المرتكزات الرئيسية لاستراتيجية الحكومة الهادفة إلى إعادة بناء الإنسان السوري ليكون فاعلاً في جميع مفاصل الحياة.

وتشمل الاستراتيجية خطة للوصول إلى أفراد المجتمع بمراحلهم العمرية المختلفة والأسرة والمؤسسات التربوية والتعليمية والثقافية ووسائل الإعلام ومؤسسات المجتمع غير الحكومية بهدف خلق بيئة تمكينية فكرياً وثقافياً واجتماعياً واقتصادياً داعمة للاستقرار والتنمية وتوسيع المشاركة المجتمعية وتعزيز التكافل الاجتماعي وتنمية الإبداع والانفتاح وتكريس قيم المواطنة والعيش المشترك واحترام الآخر.

وأكد المجتمعون أن استراتيجية التنمية البشرية يجب أن تشمل المدخلات المادية والبنى التحتية والكوادر والتشريعات والقوانين، وأن يتم وضع مؤشرات حقيقية للوصول إلى مخرجات إيجابية فيما يتعلق باستراتيجية بناء الإنسان وتحقيق التنمية الشاملة ومعالجة مفرزات الحرب الإرهابية على العنصر البشري من جميع النواحي التربوية والتعليمية والثقافية والفكرية والصحية والوظيفية.

وفي تصريح للصحفيين عقب الاجتماع، أوضح رئيس مجلس الوزراء، أن 220 مختصاً يقومون بتوصيف الواقع، وستعرض مخرجات هذا العمل على عدة لجان منها لجنة التنمية البشرية لدراستها، كما سيتم عقد مؤتمرات تشاركية مع جميع شرائح المجتمع للمساهمة في إحداث رؤية كاملة تنفيذية لإعادة بناء الإنسان السوري، مشيداً بالجهود التي بذلها السوريون خلال سنوات الحرب والتي كان لها دور كبير في الصمود والتصدي للحرب الظالمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *