الرئيس الصيني يطالب ترامب بالتهدئة في شبه الجزيرة الكورية

أكد الرئيس الصيني شي جين بينغ ضرورة الحفاظ على التهدئة في شبه الجزيرة الكورية مشددا على أن وحدة المجتمع الدولي بشأن هذه القضية أمر بالغ الأهمية.

وأفاد جين بينغ  خلال اتصال هاتفي مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب أنه تم تحقيق بعض التغييرات الإيجابية فيما يتعلق بالوضع في شبه الجزيرة الكورية وعلى الأطراف المعنية العمل معا للحفاظ على قوة الدفع التي تم إنجازها بصعوبة لتخفيف التوتر في المنطقة وتهيئة الظروف الملائمة لاستئناف المحادثات.

هذا واتفقت الكوريتان على إجراء محادثات عسكرية بينهما وعلى زيارة وفد من كوريا الديمقراطية إلى كوريا الجنوبية لحضور دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي ستقام في بيونغ تشانغ وذلك عقب عقد أولى محادثات رسمية بين الجانبين منذ أكثر من عامين.

وأشار جين بينغ إن نزع الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية وحماية السلام والاستقرار في المنطقة يتفق مع المصالح المشتركة لكل الأطراف معربا عن استعداد بلاده لمواصلة جهودها المشتركة مع الولايات المتحدة والدول الأخرى في المجتمع الدولي لتحقيق تقدم من شأنه أن يؤدي في النهاية إلى حل مناسب للقضية.

من جهته قال ترامب إن الجانب الأمريكي يقدر الدور المهم للصين في حل قضية شبه الجزيرة الكورية ويرغب في تعزيز الاتصالات والتنسيق معها حول هذه القضية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *