بدورته الثالثة.. سورية تشارك في أعمال مؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي

بمشاركة وفد سورية برئاسة رئيس مجلس الشعب حموده صباغ، بدأت في العاصمة الإيرانية طهران اليوم أعمال مؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في دورته الثالثة عشرة.

ودعا الرئيس الإيراني حسن روحاني في كلمته خلال افتتاح المؤتمر إلى التعاون والتعاضد بين الدول الإسلامية لاجتثاث جذور التطرف والإرهاب وتجفيف مصادرهما.

وقال روحاني إن “إيران كانت من أوائل الدول التي ساعدت في مكافحة الإرهاب ووقفت إلى جانب سورية والعراق في مواجهة قوى الإرهاب” لافتا إلى أنه “تم القضاء على تنظيم داعش الإرهابي و سيتم في القريب العاجل القضاء على المجموعات الارهابية المماثلة التي باتت تعاني الضعف الآن”.

وأكد الرئيس الإيراني أن العالم الإسلامي يواجه عقبات تتمثل في مساعي القوى الأجنبية للتسلط على شؤون البلدان وثرواتها مشددا على أن مواجهة أي عقبات لا يمكن أن تتحقق عبر الاستعانة بالقوى الأجنبية موضحا أن صفقات التسلح التي تبرمها دول في المنطقة مع الدول الغربية تثير الفتن في المنطقة.

وبين روحاني أن إيران تنطلق في علاقاتها مع البلدان الإسلامية على أساس الاحترام المتبادل معربا عن دعم بلاده للتعاون البناء مع عدم السماح بالاستغلال والاستعمار واقترح التنسيق الأكاديمي بين البرلمانات الإسلامية وقال إن الانشغال بالنزاعات لا يوفر فرصة البناء والتنمية.

وأضاف الرئيس الإيراني أن دعم وتعزيز سلطة الشعب تمثل أفضل أشكال التصدي للغرب.

وشدد روحاني على أن “عودة القضية الفلسطينية إلى الواجهة تمثل أحد مكاسب القضاء على الإرهاب” موضحا أن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشان اعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني ينتهك القوانين الدولية.

وأكد روحاني أن من أهم أسباب زعزعة الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط هو استمرار الاحتلال الصهيوني للأراضي العربية والدعم اللامحدود والمتحيز من جانب الحكومة الأميركية لهذا الكيان الغاصب وحرمان الشعب الفلسطيني المظلوم من حقوقه الأساسية في تأسيس الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ويشارك في المؤتمر 16 رئيساً للبرلمان من دول منظمة التعاون الإسلامي إلى جانب 14 مساعد رئيس وعدد من رؤساء مجموعات الصداقة البرلمانية في المنظمة.

وحضر بدء أعمال المؤتمر السفير السوري في طهران الدكتور عدنان محمود والوفد المرافق لرئيس مجلس الشعب.

وكانت انطلقت في طهران في الــ 13 من الجاري أعمال الدورة الثالثة عشرة لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بمشاركة وفد مجلس الشعب وخبراء وممثلين عن 44 دولة حيث تمت دراسة ومناقشة ما يزيد عن 55 قراراً داخل اللجان التنفيذية والتخصصية لهذا المؤتمر تناولت مواضيع ذات صلة بالاقتصاد والسياسة والمجتمع والمرأة وحقوق الإنسان لتتم مناقشتها والمصادقة النهائية عليها اليوم بحضور رؤساء البرلمانات.

واجتماع مؤتمر البرلمانات الإسلامية الذي يعقد كل عام في إحدى الدول الإسلامية يتناول مختلف القضايا المهمة للدول الإسلامية ولا سيما القضية الفلسطينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *