تتبع مشروعات الصليب الأحمر الدولي المنجزة والتي ستنجز في اللاذقية

بحث محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم اليوم مع نائب رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سورية جون نيكولا سبل تعزيز التعاون المشترك في مجال تقديم الخدمات للمواطنين عبر مشاريع مستدامة وتحسين سبل العيش للمهجرين العائدين إلى قراهم ومناطقهم في الريف الشمالي.

واستعرض المحافظ واقع الخدمات في المحافظة وما يتم تقديمه للمواطنين لجهة عمليات ترميم المنازل التي تعرضت للإرهاب والتخريب في الريف الشمالي لتسهيل عودة المهجرين إليها، معربا عن شكره لما قدمته اللجنة في مجال الإصحاح البيئي وتأمين المواد التي تدخل في مجال تعقيم مياه الشرب.

ولفت السالم إلى أن التعاون بين الجانبين أثمر عن نتائج جيدة انعكست إيجابا على الواقع الخدمي، مؤكدا استعداد المحافظة للإسهام في أي عمل يخدم أبناءها ومعربا عن أمله في أن يحفل العام الجديد بالمزيد من الإنجازات من خلال التعاون مع اللجنة في مجال عمليات ترميم وتخديم قرى الريف الشمالي بالبنى التحتية من مياه وصرف صحي وغيرها، ولا سيما تأمين مستلزمات التعليم لتسريع عودة من تبقى من المهجرين إلى منازلهم.

بدوره نوه نيكولا بالتعاون الإيجابي القائم بين الجانبين والذي تم من خلاله إنجاز الكثير من العمل، لافتا إلى أنه سيتم التركيز على مشاريع تحسين سبل العيش للمهجرين الراغبين بالعودة إلى منازلهم إلى جانب الحفاظ على جزء من المساعدات الطارئة في المجال الإغاثي والغذائي مع الاهتمام بإعادة الروابط الأسرية للمتضررين ولم شملهم وهو ما سيتم التركيز عليه في ريف اللاذقية الشمالي خلال الفترة القادمة.

وفي تصريح صحفي عقب الاجتماع بين السالم أن خطة التعاون مع اللجنة خلال العام الحالي تشمل متابعة ترميم المنازل المتضررة وتوفير سبل العيش المستدامة للمتضررين، لافتا إلى “استعداد المحافظة لأي مبادرة تتقدم بها اللجنة لإعادة السوريين إلى وطنهم وفق قوائم معينة وتسوية أوضاعهم حسب القوانين المرعية”.

بدوره أشار نيكولا إلى أن هدف زيارته إلى المحافظة مناقشة التعاون وبحث ما تم إنجازه في الفترة السابقة وخطة العمل للعام الحالي.

حضر الاجتماع عضو المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة لشؤون الإغاثة المهندس مضر منصورة ورئيس فرع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري بالمحافظة سامر الأوسطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *