عمال النقل البري باللاذقية.. مطالب بمعالجة صعوبات الوصول من الكراجات إلى المدينة

طالب أعضاء المؤتمر السنوي لنقابة عمال النقل البري باللاذقية بتعديل قانون السير بحيث يجيز لمراكز إجازات السوق التابعة لوزارة النقل تدريب المواطنين على قيادة المركبات لقاء رسوم رمزية وعدم مطالبة سائق الباص بالمخالفة التي تقع داخل مراكز الانطلاق وبضرورة تأهيل كوادر مختصة في تطوير المدن والنقل الداخلي وزيادة عدد باصات النقل الداخلي ومعالجة صعوبات الوصول بين الكراجات شرق المدينة الى داخل المدينة وبخاصة طلبة الجامعة والموظفين وضبط ممارسات سائقي التكسي للتقيد بالتسعيرة والعمل على إلغاء رسم الإدارة المحلية على المنافذ الحدودية وتعديل قانون السير بما يمكن مراكز إجازات السوق التابعة لوزارة النقل لتدريب مواطنين على قيادة المركبات .

وأكد عماد الدغيم رئيس الاتحاد المهني لنقابات عمال النقل حرص الاتحاد المهني على متابعة قضايا العاملين ومعالجة صعوبات قطاع النقل وضرورة زيادة الاهتمام بسائقي القطاع الخاص وتنسيبهم إلى صفوف التنظيم النقابي والعمل على تعديل أنظمة صناديق المساعدة الاجتماعية والخدمات لزيادة التعويضات الممنوحة للعاملين .

وأوضحت الرفيقة وفاء معلا رئيسة مكتبي العمال والاقتصاد الفرعي أن طبقتنا العاملة أبلت بلاءً حسناً خلال سنوات الحرب فكانت الرديف الحقيقي لجيشنا الباسل في ساحات المعارك وساهمت في تعزيز صمود الوطن ، ولابد من العمل على تلبية مطالب الطبقة العاملة وتأمين الاستقرار الوظيفي والمعاشي لها..

ولفت رئيس اتحاد عمال اللاذقية منعم عثمان إلى متابعة القضايا التي تهم عمال النقل البري وتذليل معوقات العمل ومعالجتها مع الجهات ذات العلاقة وتحسين ظروف العمل والعاملين .

وأشار رئيس النقابة أحمد نجار أشار إلى فتح سجل عام للمنتسبين للنقابة وسجل فرعي لكل لجنة نقابية مرقم ومتسلسل حسب الأحرف الأبجدية وسجلات خاصة بالعمال من كافة اللجان النقابية وفتح سجلات خاصة بأسماء الشهداء والجرحى والمفقودين من أبناء الطبقة العاملة لتقديم المساعدات مبيناً أن عدد المنتسبين للنقابة في القطاعين العام والخاص والبالغ 8096 منتسباً منهم 7137 من القطاع الخاص.

البعث ميديا || اللاذقية – عائدة أسعد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *