الرئيس الشيشاني: الغرب يحاول تقويض الوضع في الشيشان بهجمات إعلامية ودعائية

حذر رئيس الشيشان رمضان قاديروف من أن الغرب و”أتباعه” يحاولون تقويض الوضع في بلاده باستخدام هجمات إعلامية ودعائية واسعة النطاق وإغراقها بحالة من الفوضى بهدف إضعاف روسيا.

وأفاد  قاديروف إن بلاده تواجه هجمات إعلامية عن وقوع انتهاكات صارخة مزعومة لحقوق الإنسان بالرغم من أن عدد جرائم ووقائع انتهاكات حقوق الإنسان في الغرب أكثر من ذلك بكثير, مشيرا إلى أن مثل هذا النهج استخدم في عدد من دول الشرق الأوسط والتي وقعت ضحية اضطهاد الغرب.

وشدد الرئيس الشيشاني على أنه لن يتم السماح بتكرار ما شهدته المدن الشيشانية قبل أعوام من فوضى وأعمال إرهابية.

في حين أكد  قاديروف في الثامن من كانون الثاني الجاري ضرورة وضع حد للجنون العسكري الأمريكي ومساعي واشنطن لجر العالم برمته إلى أتون الحرب.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *