برلماني روسي: إنشاء وحدتين بحريتين للأسلحة النووية ابتزاز للعالم

أكد رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما الروسي فلاديمير شامانوف أن التوجه الأمريكي لإنشاء وحدتين بحريتين جديدتين للأسلحة النووية سيزيد التوتر في العالم.

وخلال تصريح صحفي, أشار شامانوف إلى أنه لا يزال من السابق لأوانه الحديث عن انتهاك الأمريكيين معاهدة تخفيض الأسلحة الهجومية الإستراتيجية والحد منها “ستارت 3” لكن هذا الاتجاه سيؤدي إلى زيادة التوتر, مشيرا إلى أنه يوجد في العالم اليوم ما يكفي من الذخائر النووية لتدمير الأرض عدة مرات.

ووقعت الولايات المتحدة وروسيا اتفاقية “ستارت 3” في نيسان عام 2010 ودخلت حيز التنفيذ في عام 2011 وتنتهي في عام  2021 ولن يتم تمديدها تلقائيا ما لم يتوصل الطرفان إلى اتفاق بشأن الخطوات اللاحقة للحد من السلاح النووي.

ولفت البرلماني الروسي إلى أن هذا التوجه هدفه إبراز العضلات لابتزاز العالم,  مضيفا أنهم يلاحظون خطواته الأولى في سورية ويعلمون أن له مشاكل في بلدان أخرى أيضا لذلك هو خطير جدا.

وذكرت تقارير وسائل إعلامية  أن الولايات المتحدة الأمريكية تعتزم ضمن مراجعة أولية للإستراتيجية النووية الجديدة إنشاء وحدتين جديدتين من الأسلحة النووية المنصوبة فوق البحار.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *